مشاهدة النسخة كاملة : (( رحلة في عالم المفعول به ))


هشام الشربيني
24-06-2006, 06:22 PM
رحلة في عالم المفعول به

بإذن الله تعالى سوف أقوم برحلة ممتعة في عالم المفعول به وأسأل الله عز وجل أن تصحبوني فيها وأن أكون معكم نعم الدليل .. وأن يهديني الله عز وجل لأسلوب مبسط ووافٍ على أن تكون الحلقة من الشرح قليلة الكلمات وفيرة المدلولات والقواعد .
وسوف يستقيم الحديثُ عن المفعول به في العناوين التالية إن شاء الله تعالى ..



1 ـ سر تسميته أو تقييده .. مع الفارق بينه وبين المفعول المطلق
2 ـ لماذا نصب المفعول به ؟
3 ـ أشكاله وأنواعه
4 ـ متى تُزادُ به الباء ؟
5 ـ إعراب الاسم المجرور بـ ( الباء ) في ( أفعل به )
6 ـ متى يكون المفعول به جملة ؟
7 ـ هل يأتي المفعول به مجرورا بحرف جر زائد غير ( الباء ) ؟
8 ـ نوع مفعول ( قال )
9 ـ الأفعال التي مفعولها جملة
10ـ حركة آخر المفعول به
11 ـ العامل في المفعول به وأنواعه
12 ـ المشبــَّــه بالمفعول به
13 ـ حذف العامل في المفعول به
14 ـ النداء
15 ـ الترخيم
16 ـ الاستغاثة
17 ـ الندبة
18 ـ الإغراء والتحذير
20 ـ الاختصاص
21 ـ النعت المقطوع إلى النصب في المدح أو الذم
22 ـ الاشتغال
23 ـ الأمثال وما يجري مجراها
24 ـ حذف المفعول به وجوبا وجوازا
25 ـ امتناع حذف المفعول به
26 ـ الفعل اللازم وتعديته وأنواع الأفعال المتعدية
27 ـ بعض الأمور المتعلقة بالأفعال القلبية
28 ـ وضع المفعول به من الفعل والفاعل كتقديم أو تأخير أو توسيط
29 ـ أمور متعلقة بدرس المفعول به
30 ـ نماذج إعرابية من القرآن الكريم والشعر العربي

فكونوا معنا ..

هشام الشربيني
26-06-2006, 02:51 AM
1 و 2

بداية نذكــِّـر بالمنصوبات ماعدا المنسوخ منها :
المفعول به
المفعول له ( المفعول لأجله )
المفعول منه ( التمييز )
المفعول معه
المفعول فيه ( الظرف ـ الحال )
المفعول المطلق
المستثنى
النداء

ونلاحظ أن المنصوبات كلها مفعولات .. حتى المستثنى والمنادى ؛ فكلاهما مفعول به لفعل محذوف ..
نقول مثلا : يامحمد
.. هنا ( محمد ) مفعول به لفعل محذوف تقديره ( أنادي ) ولما ورد المنادَى العلم المفرد والنكرة المقصودة عن العرب مرفوعا اعتباطا أعربه النحويون ( منادىً مبنيـًّـا على ما يرفع عليه في محل نصب )
وكذا لو قلنا ( أحببتُ الطلابَ إلا محمدا ) ..
فكأنني قلتُ ( وأستثني محمدا ) فكأنه مفعول به لفعل محذوفٍ مقدر ..
لذا فكل المنصوبات بلا استثناء مفعولات ؛ إما لفعل موجود حقيقة , أو لفعل محذوفٍ مقدر ..
كل هذه المفعولات مقيدة إلا المفعول المطلق ..
وبالطبع التقييد عكس الإطلاق .. لذا لما خلا المفعول المطلق من التقيد صارَ ( مفعولا مطلقا )
ـ مثال للتفريق بين المفعول به والمفعول المطلق :
أحبُّ محمدا حبا شديدا
نقول هنا : ( محمدا ) مفعول به وليس مفعولا فقط .. إذن قيدنا كونه مفعولا بـ ( به ) حيث إن محمدا ليس مفعولا حقيقيا للفاعل , لأن ( محمدا ) مفعول لله عز وجل فهو خالقه .. ولكن هناك مفعول للفاعل أوقعه الفاعل بنفسه ووقع بـ ( محمد ) ألا وهو الحب , لذا فـ ( محمد ) مفعول به وليس مفعولا ..
أما ( حبا ) فإنه مفعول حقيقي للفاعل , حيث لم يكن موجودا قبل أن يوجدَه الفاعل , لذا نسميه ( المفعول المطلق للفاعل ) أي غير المقيد .
*******لماذا أخذ المفعول به الفتحة دون باقي الحركات ؟؟
أولا : نصب المفعول به للفرق بينه وبين الفاعل ..
ثانيا : لما أرادوا أن يختاروا له حركة ً اختاروا له أخف الحركات على اللسان .. خاصة والمفعولات كثيرة جدا كما تعرفون فاختاروا أخف الحركات لما يكثر على ألسنتهم , بينما الفاعل ونائب الفاعل اثنان فقط لذا اختاروا لهما الحركة الثقيلة ألا وهي الضمة ..
__________
__________

دلال كامل
28-06-2006, 02:32 AM
يعطيك العافية ، مجهود واضح في سبيل نشر العلم

حبذا لو تضع لنا تدريبات تطبيقية كي نستفيد أكثر

دمت بكل ود

د . حقي إسماعيل
28-06-2006, 04:10 AM
أخي الكريم هشام .
بورك جهدك وغيرتك على العربية الشماء ، وستكون لي مداخلات يسيرة في موضوع المفعول به والمفعول المطلق بخصوص كون كل منهما قيدا إسناديا يعمل على تقييد الإسناد الفعلي ويخصصه ، ويضيق من إطلاقه فينتقل من العموم المعنوي إلى الخصوص .
ودي لك

آية نور
28-06-2006, 04:57 AM
سأكونـ تلميذة متابعة ها هنا على الدوام

باركـ الله بكـ أ. هشام

كلّ تقدير

هشام الشربيني
29-06-2006, 07:12 AM
الأخت الفاضلة الأستاذة دلال :
أكرمكِ الله .. وأشكر لكِ حضوركِ الدائم .. ولنترك التدريبات حتى أنتهي بأمر الله .. وربما يكونُ هناك اختبار :) .. لكِ التحية دائما أختي المباركة .
الأستاذ الفاضل الدكتور حقي :
كلي والله شوق لمداخلاتك .. وهنيئا لي ولمثلي من طلاب العلم أن تكونَ أنتَ أستاذنا ..

الأخت الرقيقة الفاضلة آية نور :
ما أجمل اسمـَـكِ الهامسَ المضيءَ ..
فأنتِ بحق آية ذوق , ونور خلق ..
كوني معنا ..

هشام الشربيني
29-06-2006, 07:30 AM
المنزل الثالث

أشكال المفعول به :

1ــ اسم ظاهر :
أحببتُ منتدياتِ أقلام
منتديات : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة لأنه جمعُ مؤنثٍ سالمٌ
_________

2ــ ضميرٌ متصل :
المنتدى أحببتــُــهُ
أحببته : أحببْـ : فهل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل ..
( تــُــ ) تاء الفاعل ضميرٌ بارزٌ متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل ..
( ـــه ُ ) ضمير بارزٌ متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به للفعل أحبَّ ..
_________

3ــ ضميرٌ منفصل :
(( إياكَ نعبدُ )) .. قرآن كريم
( إياك ) ضمير بارزٌ منفصل ضميرُ نصبٍ مبني على الفتح في محل نصب مفعول به لفعل محذوف يفسره ما بعده .. أو مفعول به للفعل بعده ..
_________

4ــ مصدر مؤول :
أحبُّ أن أشتركَ في أقلام ..
والتقدير : أحب الاشتراك في أقلام
_________

5ــ جملة مؤولة بمفرد :
ظننتــُــك َ تجتهدُ ..
والتقدير : ظننتك مجتهدا
_________

6ــ جملة غير مؤولة : جملة مقول القول :
(( قال : إني عبدُ الله )) .. قرآن كريم
والجملة الاسمية من ( إن ومعموليها ) في محل نصب مفعول به ــ جملة مقول القول ــ
_________

7ــ مجرور بحرف جر أصلي :
أمسكتُ بالقلم .. والتقدير : أمسكتُ القلم
_________

8ــ منصوب بنزع الخافض ( حرف الجر ) :
تمرونَ الديارَ

*************

المنزل الرابع :
متى تُزادُ الباءُ مع المفعول به ؟؟

1 ـ زيادة غير مقيسة برغم كثرتها وشهرتها :
(( وهزي إليكِ بجذع النخلة )) .. قرآن كريم
(( ومن يرد فيه بإلحادٍ )) .. قرآن كريم
أمسكْ بالوحي متي أتاك
( بإلحاد ) : الباء حرف جر زائد , و ( إلحاد ) مفعول به منصوب محلا مجرور لفظا بحركة حرف الجر الزائد
__________

2 ـ تكثر في مفعول ( عَرَفَ ) وما شابهه من الأفعال في المعنى :
عرَفتُ بالخبر
علمتُ بالأمر
أيقنتُ بالموضوع
( الخبر ) : مفعول به منصوب محلا مجرور لفظا ..
__________

3 ـ تزادُ قليلا في المفعول الثاني لما يتعدى من الأفعال لأكثر من مفعول :
أهديك بهدية
أسقيك بالماء
( الماء ) مفعول به ثانٍ منصوبٌ محلا مجرور لفظا ..
__________

4 ـ تزادُ في مفعول ( كفى ) المتعدي لواحد
(( كفى بالمرءِ إثما أن يحدثَ بكل ما سمع )) .. حديث شريف
كفى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف المقصورة ( اللينة ) منع من ظهورها التعذر ..
بالمرء : الباء : حرف جر زائــدٌ ..
المرء : مفعول به منصوب محلا مجرور لفظا بحرف الجر الزائد والعلامة الكسرة ..
إثمــًا : تمييز ملحوظ ٌ منصوب وعلامة نصبه الفتحة
( أن ) : حرف مصدري ونصب للفعل المضارع ..
( يحدثَ ) : فعل مضارع منصوب وفاعله مستتر والمصدر المؤول في محل رفع فاعل ..
والتقدير : ( كفي المرْءَ إثما تحديثـُـه بكل ما سمع )

كفى بنا شرفا أننا مسلمون
بنا : الباء : حرف جر زائد ..
( نا ) : ضميرٌ بارزٌ متصل , ضميرُ رفع ونصبٍ وجر ( هو الضمير المتصل الوحيد الذي يأتي في محل رفع أو نصب أو جر ) مبني على السكون في محل نصب مفعول به للفعل ( كفى )
والفاعل هو المصدر المؤول ( أننا مسلمون )
التقدير : كفانا شرفا كونــُــنا مسلمين ..
____________
____________

د . حقي إسماعيل
29-06-2006, 03:45 PM
امض يا سيد هشام ، فالإبداع قرين خطواتك بإذن اللـه تعالى ، ولي إضاءات في جوانب متعددة بعد أن تكمل احتراما لما تكتب .
وفقك اللـه يا كريم

هشام الشربيني
29-06-2006, 05:22 PM
الأخت الفاضلة دلال
بالفعل ربما نحتاج للتدريبات .. صدقتِ ..

سؤال مهم :

أعرب ما تحته خط فيما يلي :

1 ــ كفى بالمرء حاكما على نفسه
2 ـ كفى بالمرء أن يحكمه ضميرُه

دلال كامل
30-06-2006, 02:13 PM
على بركة الله

الباء: حرف جر زائد
المرء: مفعول به منصوب محلا مجرور لفظا بحرف الجر الزائد والعلامة الكسرة
حاكما : تمييز منصوب بالفتحة

الباء : حرف جر زائد

المرء: مفعول به منصوب محلا مجرور لفظا بحرف الجر الزائد والعلامة الكسرة

أن : أدات نصب تنصب آخر الفعل المضارع

يحكمه: يحكم : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره والهاء في محل نصب مفعول به

ضميره : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة


تحياتي

د . حقي إسماعيل
30-06-2006, 04:11 PM
همسة أولى
في أذنك يا دلال ، قلت : ( الباء: حرف جر زائد ) .
وليست هناك زيادة في العربية بلا سبب ؛ ولذلك يجب أن نقول هنا :
حرف جر زائد يفيد : ( التوكيد ) .
همسة أخرى :
مصطلح ( أداة ) استعمال مخصوص في النحو الحديث يطلق على حرفين أو اسمين كان كل منهما يستعمل لأداء وظيفة معينة ، وباجتماعهما أصبحا يؤديان وظيفة أخرى بعيدة عن وظيفة كل منهما الأصل ، لاحظي : ( كيف ) ، : ( ما ) ، كيفما .
تقديري ... ولي عود آخر

هشام الشربيني
30-06-2006, 04:27 PM
على بركة الله

الباء: حرف جر زائد
المرء: مفعول به منصوب محلا مجرور لفظا بحرف الجر الزائد والعلامة الكسرة
حاكما : تمييز منصوب بالفتحة

الباء : حرف جر زائد

المرء: مفعول به منصوب محلا مجرور لفظا بحرف الجر الزائد والعلامة الكسرة

أن : أدات نصب تنصب آخر الفعل المضارع

يحكمه: يحكم : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة في آخره والهاء في محل نصب مفعول به

ضميره : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة في آخره والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة


تحياتي



الأخت الفاضلة / دلال
لقد وقعتِ في الفخ :)

وما أردتُ من هاتين الجملتين إلا أن أفرق بين ( كفى ) اللازمة التي تكتفي بالفاعل و( كفى ) المتعدية لمفعول ..
وتعاليْ أختي الفاضلة نحذفْ الباء ( حرف الجر الزائد ) لنلحظ وضع ( المرء ) في كلتا الجملتين :

1 ـ كفى المرءُ حاكما على نفسه

ألم تشعري أن ( المرء ) هنا فاعل , والمعنى أن المرء وحده كافٍ ليحكم على نفسه بعيدا عن انطباعات الآخرين ..
وهي كقول الله عز وجل :
(( قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم )) الرعد ( 43 )
أي كفى اللهُ عز وجل ليشهد بيني وبينكم ..
وقوله تعالى :
(( كفى به شهيدا بيني وبينكم وهو الغفور الرحيم )) الأحقاف ( 8 )
والهاء هنا وإن كانت ضمير نصب وجر متصل إلا أنها وقعت فاعلا
وقوله تعالى :
(( اقرأ كتابَك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا )) الإسراء ( 14 )
والتقدير : كفتْ نفسُك عليك حسيبا


2 ـ كفى المرءَ أن يحكمَهُ ضميرُه ..
ألم تشعري أن ( المرءَ ) هنا وقعت ( مفعولا به )
والمصدر المؤول ( أن يحكمه ضميره ) في محل رفع فاعل والتقدير :
كفى المرءَ حكمُ ضميرِه إياه

دمتِ طيبة أخت دلال

دلال كامل
30-06-2006, 06:33 PM
همسة أولى
في أذنك يا دلال ، قلت : ( الباء: حرف جر زائد ) .
وليست هناك زيادة في العربية بلا سبب ؛ ولذلك يجب أن نقول هنا :
حرف جر زائد يفيد : ( التوكيد ) .
همسة أخرى :
مصطلح ( أداة ) استعمال مخصوص في النحو الحديث يطلق على حرفين أو اسمين كان كل منهما يستعمل لأداء وظيفة معينة ، وباجتماعهما أصبحا يؤديان وظيفة أخرى بعيدة عن وظيفة كل منهما الأصل ، لاحظي : ( كيف ) ، : ( ما ) ، كيفما .
تقديري ... ولي عود آخر

همسة أولى يا دكتور ( أنا بالنحو عدم ) :(

همسة ثانية ( سأبذل كل ما بوسعي لأتعلم منكم ) :D

بشكرك من قلبي على اهتمامك ، وعلى المعلومات القيمة

دمت بكل ود

د . حقي إسماعيل
30-06-2006, 09:09 PM
المتعلمة دائما دلال .
تحيات .
شكرا لروحك الموضوعية الطيبة الدافعة للتعلم ، وهي سمة نفتقدها في معظم الناس ، أحب أن أوضح شيئا خافيا على عموم الناس إلا ما رحم ربي ، هو أن النحو صنفان :
صنف أول : تذوق للمعاني ، وتحسس للتراكيب .
صنف ثان : اكتساب القواعد بالتعلم .
أما من قال ( النحو عدم ) فهذا قول بيدك محوه .. وفقك اللـه .


العزيز هشام .
تحيات .
ابعد عن الألغاز النحوية من فضلك ؛ نريد أن نحبب الناس بالنحو ، لا أن ننفرهم ;) ... كفاك من كفى يكفيك اللـه ـ تعالى ـ من كفائه :) ........ مداعبة بس .
تحيات وتقديري لجهودك واهتمامك .

فهد العتيبي
30-06-2006, 11:54 PM
4ــ مصدر مؤول :
أحبُّ أن أشتركَ في أقلام .. والتقدير : أحب الاشتراك في أقلام

اخي هشام لست ضليعا بالنحو مثلك اخي فماشاء الله تبارك الله على ماتملك لكن لدي استفسار حول هذه الجزئيه من خلال سليقتي لااكثر

اليست بهذا الشكل اقرب للفهم
أحبُّ أن يشتركَ في أقلام ..



محبتي

دلال كامل
01-07-2006, 01:09 AM
الأخت الفاضلة / دلال
لقد وقعتِ في الفخ :)

وما أردتُ من هاتين الجملتين إلا أن أفرق بين ( كفى ) اللازمة التي تكتفي بالفاعل و( كفى ) المتعدية لمفعول ..
وتعاليْ أختي الفاضلة نحذفْ الباء ( حرف الجر الزائد ) لنلحظ وضع ( المرء ) في كلتا الجملتين :

1 ـ كفى المرءُ حاكما على نفسه

ألم تشعري أن ( المرء ) هنا فاعل , والمعنى أن المرء وحده كافٍ ليحكم على نفسه بعيدا عن انطباعات الآخرين ..
وهي كقول الله عز وجل :
(( قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم )) الرعد ( 43 )
أي كفى اللهُ عز وجل ليشهد بيني وبينكم ..
وقوله تعالى :
(( كفى به شهيدا بيني وبينكم وهو الغفور الرحيم )) الأحقاف ( 8 )
والهاء هنا وإن كانت ضمير نصب وجر متصل إلا أنها وقعت فاعلا
وقوله تعالى :
(( اقرأ كتابَك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا )) الإسراء ( 14 )
والتقدير : كفتْ نفسُك عليك حسيبا


2 ـ كفى المرءَ أن يحكمَهُ ضميرُه ..
ألم تشعري أن ( المرءَ ) هنا وقعت ( مفعولا به )
والمصدر المؤول ( أن يحكمه ضميره ) في محل رفع فاعل والتقدير :
كفى المرءَ حكمُ ضميرِه إياه

دمتِ طيبة أخت دلال

الأخت الفاضلة / دلال
لقد وقعتِ في الفخ:confused:
لا بأس الإنسان يتعلم من أخطائه ...سأتابع وبقوة :)
دمت بكل خير

دلال كامل
01-07-2006, 01:33 AM
أنا قصدت علم الإعراب
وعندي شغف لتعلمه كما ينبغي ...ولا شيء يثنيني عن المتابعة والتعلم
شكرا لك ولهشام على ملاحظاتكم القيمة
دمتم بكل ود

د . حقي إسماعيل
01-07-2006, 02:29 AM
الأخت الكريمة دلال
بعد التحية .
الإعراب لايُتَعَلم ، الإعراب إفصاح عن المعنى ، يعني أننا لا بد أن نفهم المعاني من خلال تحديد الوظائف التي صارت فيها الألفاظ الواردة في الجملة .
الشكر والفضل لله ، ولهشام ، ولك على رأي البصريين لا الكوفيين .
دمتم

دلال كامل
01-07-2006, 04:21 PM
دمت يا دكتور ودامت ملاحظاتك البناءة
تحياتي لك

هشام الشربيني
01-07-2006, 04:25 PM
العزيز هشام .

تحيات .
ابعد عن الألغاز النحوية من فضلك ؛ نريد أن نحبب الناس بالنحو ، لا أن ننفرهم ... كفاك من كفى يكفيك اللـه ـ تعالى ـ من كفائه ........ مداعبة بس .
تحيات وتقديري لجهودك واهتمامك .

الأستاذ الأعز والمعلم الأكرم / الدكتور حقي
ما أكرم متابعتك المثرية !!
ولا نزال جميعا في انتظار مداخلاتك ..

هشام الشربيني
01-07-2006, 04:38 PM
4ــ مصدر مؤول :
والتقدير : أحب الاشتراك في أقلام

اخي هشام لست ضليعا بالنحو مثلك اخي فماشاء الله تبارك الله على ماتملك لكن لدي استفسار حول هذه الجزئيه من خلال سليقتي لااكثر

اليست بهذا الشكل اقرب للفهم
أحبُّ أن يشتركَ في أقلام ..



محبتي

الحبيب فهد / أيها المتمكن
حللتَ الدار فطاب الحلول .. وليتك تظل لننعم بالظلول ..
أرى أخي الحبيب أنك تقصدُ الفعل مبنيا للمجهول .. وهذا صحيح ولكنك أيضا أخي الحبيب إذا أولته صارَ ( الاشتراك ) .. المهم أن يخرجَ مصدرٌ من الجملة حتى تكون الجملة مصدرا مؤولا ..
مثال :
ما أجمل ما تقول يا فهد !!
هنا نعرب جملة ( ما تقول ) في محل نصب مفعول به للفعل ( أجملَ ) والتقدير :
ما أجمل قولــَـك يا فهد ! .. وبالتالي فالجملة ( مصدر مؤول ) ..
دمتَ طيبا أيها الحبيب .

د . حقي إسماعيل
01-07-2006, 09:25 PM
هشام أيها الأثير الجميل .
سأكون متداخلا بما قلته بعد أن تنتهي من تطبيقات هذا الكائن الذي يدعى ( المفعول به ) .. سلمت أيها الوقاد الفكر .
دم

هشام الشربيني
03-07-2006, 04:47 AM
( المنزل 5 )




إعراب الاسم المجرور بـ ( الباء ) في ( أفعل به )

مثال :
أكـْـرِمْ بمحمدٍ صديقــًا
أكرم : فعل ماضٍ جامدٌ جاء على صورة الأمر للتعجب
الباء : حرف جر زائد
محمد : فاعل مرفوع محلا مجرور لفظا بحرف الجر الزائد وعلامة جره الكسرة ..
صديقا : تمييز ( مفعول منه ) منصوب وعلامة نصبه الفتحة
والتقدير :
كــَــرُمَ محمدٌ صديقا ..


ونلحظ دائما أن الفاعل لفعل الأمر إما أن يأتيَ مستترا أو مضمرا عبر ضميرٍ متصل ؛
مثال :
ذاكرْ جيدا .. الفاعل هنا مستتر تقديره ( أنتَ )
ذاكري جيدا : الفاعل هنا هو الضمير ( ياء المخَاطــَـبَة ) الذي حل محل الفاعل ..
ذاكرا جيدا : ( ألف الاثنين )
لكن أن يأتيَ الفاعل اسما ظاهرا فهذا أمر مختلف , لذا حق أن نسبق الفاعل بــ ( الباء ) وجوبا لأنه قبح إسناد صيغة الأمر إلى الاسم الظاهر إسنادا صريحا , لذا وجب وضعه ليكون على صورة المفعول به شكلا لكنه فاعل محلا , ولنقرأ قوله تعالى :
(( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة )) .. البقرة ( 195 )

لنرى المفعول به ( أيديكم ) الذي سُبقَ بــ ( الباء ) فكأننا جعلنا فاعل الفعل الماضي الذي أتى على صيغة الأمر للتعجب كالمفعول به شكلا لما أضفنا إليه ( الباء ) اللازمة وهي هنا ليست للتوكيد كعادة ( الباء ) الزائدة والتي تأتي غالبا للتوكيد كما أشار أستاذُنا الفاضل الدكتور حقي إسماعيل ..

_ يرى جماعة من النحاة أن الفعل ( أكرمْ ) أمرٌ لفظا ومعنى ولا علاقة له بالماضي لذا جعلوا المجرور بعده بالحرف الزائد مفعولا به وليس فاعلا كما هو مشهور وهو قول الزمخشري والزجاج وابن خروف وقالوا : إذا حذقت الباء يعرب ما بعدها مفعولا به .. ولذا يكون التقدير في الجملة على قولهم :
أكرمْ خالدا .. ويكون الفاعل مستترا تقديره ( أنتَ ) ..

دلال كامل
03-07-2006, 12:56 PM
ما زلت مسافرة معكم على متن طائرة المفعول به
تحياتي

ايهاب ابوالعون
03-07-2006, 03:23 PM
يا جماعة الخير أحييكم بتحية الاسلام ,

كنت دائما أخاف أن أقرأ مثل هذه المواضيع , وذلك بسبب عدم استيعابي لكنوز اللغة العربية .

وعندما هممت بقراءة الموضوع , لاحظت أنني بدأت أستوعب ما يكتب , ولاحظت أن للغتنا حلاوة ما بعدها حلاوة .

ولكن وضع الأخ هشام مطب أمامي حقيقة رفع ضغطي .

فعندما قامت الأخت دلال بالاجابة على سؤاله , فرحت كثيرا بسبب قدرتي على فهم ما يتم هنا خطه .

ولكن عندما أجاب الاخ هشام و قال أن الاخت دلال وقعت في الفخ , وجدت نفسي واقعا في حفرة كبيرة وليس فخا , بل و كأن أحدهم حطلي إجر و قال لي : تعيش و توكل غيرها .

يا جماعة اريد أن اتعلم ما تعلمون , ولكن رجاء بدون اسئلة تفخيخ , فكيفينا متفجرات و تفخيخات على أرض الواقع , فنحن طلاب في الصف الأول جــ , فعلى مهلكم .

احترامي

وانتظر بفارغ الصبر اكمال هذه الرحلة

هشام الشربيني
04-07-2006, 03:11 AM
يا جماعة الخير أحييكم بتحية الاسلام ,

كنت دائما أخاف أن أقرأ مثل هذه المواضيع , وذلك بسبب عدم استيعابي لكنوز اللغة العربية .

وعندما هممت بقراءة الموضوع , لاحظت أنني بدأت أستوعب ما يكتب , ولاحظت أن للغتنا حلاوة ما بعدها حلاوة .

ولكن وضع الأخ هشام مطب أمامي حقيقة رفع ضغطي .

فعندما قامت الأخت دلال بالاجابة على سؤاله , فرحت كثيرا بسبب قدرتي على فهم ما يتم هنا خطه .

ولكن عندما أجاب الاخ هشام و قال أن الاخت دلال وقعت في الفخ , وجدت نفسي واقعا في حفرة كبيرة وليس فخا , بل و كأن أحدهم حطلي إجر و قال لي : تعيش و توكل غيرها .

يا جماعة اريد أن اتعلم ما تعلمون , ولكن رجاء بدون اسئلة تفخيخ , فكيفينا متفجرات و تفخيخات على أرض الواقع , فنحن طلاب في الصف الأول جــ , فعلى مهلكم .

احترامي

وانتظر بفارغ الصبر اكمال هذه الرحلة

بداية أعبر عن سعادتي باستمرار الفاضلة دلال معنا ..
والأخ الفاضل الحبيب الدكتور إيهاب /
لم يكن فخا بقدر ما كان وسيلة مباحة للتفريق بين ( كفى ) اللازمة وأختها ( كفى ) المتعدية ..
وأحسبك أخي الكريم تفرح عندما تكتشف خطأك .. لكن أن تحزنَ لأنك لم تعرف الصواب فهذا ما يحزنني بالفعل من أخ حبيب مثلك أظنه يلهث مثل كل طموح إلى الجديد عليه ..

أخي الكريم أنا لا أتفزلك بقدر ما أرغب في أن يعرف الآخرون الصواب ..
فيادكتور إيهاب / كن معنا ولا تعجل .. فإنما النحو حبيب الأذكياء .. وأنتَ عندي من أصحاب المقاعد الأمامية في فصل الأذكياء ..
ولا تحرمني ملحوظاتك الغالية أيها الغالي ..

سؤال يا دكتور فلتجب :

أحترمُ إيهابًا احتراما كبيرا


من فاعلُ المفعول ( إيهابا ) ومن فاعل المفعول ( احتراما ) ؟؟

هشام الشربيني
04-07-2006, 05:11 AM
( المنزل 6 )

متى يكون المفعول به جملة ؟؟

1ـ يكون المفعول به غالبا جملة بعد ( قال )

مثال :
(( قال : إني عبدُ الله )) مريم ( 30 )

قال : فعل ماضٍ مبني على الفتح وفاعله مستتر جوازا تقديره ( هو )
إنــ : حرف توكيد ونصب ونسخ مبني على الفتح الذي منع من ظهوره اشتغال المحل ( حرف نــ ) بحركة مناسبة ( ياء المتكلم ) وهي الكسرة اللازمة
( ياء المتكلم ) : ضمير بارزٌ متصل ضميرُ نصبٍ وجر مبني على السكون في محل نصب اسم ( إن )
عبدُ : خبر ( إن ) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ..
الله : لفظ الجلالة مضافٌ إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة ..
وجملة ( إني عبد الله ) جملة مقول القول في محل نصب مفعول به ..

2ـ يكون المفعول به جملة في أية جملة تسد مسدَّ المفعولين ؛

ومعنى ذلك أن هناك أفعالا تنصب مفعولين سوف يأتي الحديث عنها بأمر الله باستفاضة .. وأحيانا تأتي جملة تسد مسد المفعولين في العمل ولا يكون هناك مفعولان لهذا الفعل المتعدي ..
مثال :
يوصي اللهُ الناسَ إعطاءَ الذكرِ مثلَ حظ الأنثيين ..

يوصي : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء المنقوصة منع من ظهورها الثقل ..
الله : لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ..
الناسَ : مفعول به ( أول ) منصوب وعلامة نصبه الفتحة ..
إعطاء : مفعول به ( ثانٍ ) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ..
الذكر : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة وأصله أنه ( مفعول به أول للمصدر ( إعطاء ) ولكنه أضيف إليه ..
مثل : مفعول به ثان للمصدر ( إعطاء )
المهم عندنا هنا الآن أن الفعل ( يوصي ) ينصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر ــ وسوف يأتي تفصيل الأفعال التي تنصب مفعولين إن شاء الله تعالى كما قلتُ ــ
والمفعولان في الجملة هما ( الناس ـ إعطاء )

ولنقرأ قول الله تعالى :
(( يوصيكمُ الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين )) النساء ( 11 )

نرى في قوله تعالى أن الفعل المتعدي قد نصب مفعولا واحدا ( كم في يوصيكم ) وليس هناك مفعول به ثان للفعل , ولكن هناك جملة حلت محل المفعول الثاني في المعنى .. وتعرب مثل هذه الجملة في محل نصب مفعول به .. والجملة هنا هي ( للذكر مثل حظ الأنثيين ) وهي عبارة عن جملة اسمية مكونة من خبر مقدم ومبتدأ مؤخر ..
وهناك جمل تحل محل مفعول به واحد , وهناك جمل تحل محل المفعولين ..

مثال آخر :
(( يسألون أيان يوم الدين )) الذاريات ( 12 )

( أيان يوم الدين ) جملة استفهامية في محل نصب مفعول به لأنها سدت مسد مفعوليْ ( يسألون ) والتقدير :
يسألون محمدا موعدَ يومِ الدين
يسألون : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ( ثبوت النون ) لأنه من الأفعال الخمسة , و ( واو ) الجماعة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل
محمدا : مفعول به أول
موعدَ : مفعول به ثانٍ
يـوم : مضاف إليه مجرور بعلامة الكسرة , و ( يوم ) مضاف و ( الدين ) مضاف إليه أيضا ..

وجملة ( أيان يوم الدين ) سدت مسد المفعولين ( محمدا , موعدَ )

مثال آخر :
(( فدعا ربه أني مغلوب فانتصر )) القمر ( 10 )
التقدير : دعا ربه نصرا

أتمنى أن أكونَ وفقتُ في الطرح .. وغدا إن شاء الله نلتقي والمنزل السابع ..

ايهاب ابوالعون
04-07-2006, 12:50 PM
بداية أعبر عن سعادتي باستمرار الفاضلة دلال معنا ..
والأخ الفاضل الحبيب الدكتور إيهاب /
لم يكن فخا بقدر ما كان وسيلة مباحة للتفريق بين ( كفى ) اللازمة وأختها ( كفى ) المتعدية ..
وأحسبك أخي الكريم تفرح عندما تكتشف خطأك .. لكن أن تحزنَ لأنك لم تعرف الصواب فهذا ما يحزنني بالفعل من أخ حبيب مثلك أظنه يلهث مثل كل طموح إلى الجديد عليه ..

أخي الكريم أنا لا أتفزلك بقدر ما أرغب في أن يعرف الآخرون الصواب ..
فيادكتور إيهاب / كن معنا ولا تعجل .. فإنما النحو حبيب الأذكياء .. وأنتَ عندي من أصحاب المقاعد الأمامية في فصل الأذكياء ..
ولا تحرمني ملحوظاتك الغالية أيها الغالي ..

سؤال يا دكتور فلتجب :

أحترمُ إيهابًا احتراما كبيرا


من فاعلُ المفعول ( إيهابا ) ومن فاعل المفعول ( احتراما ) ؟؟

والله يا أخ هشام كنت أمازحك . فحقيقة هذا الرابط ثري جدا

أما بالنسبة لسؤالك فلا تحرجني يا هشام :)

ولكن فاعل المفعول ايهابا هو ضمير مستتر أنا , أما بالنسبة لاحتراما لا أدري , أليست هنا تمييزا ؟؟

ارفق بي يا هشام , الله يرضى عليك

هشام الشربيني
04-07-2006, 06:01 PM
والله يا أخ هشام كنت أمازحك . فحقيقة هذا الرابط ثري جدا

أما بالنسبة لسؤالك فلا تحرجني يا هشام :)

ولكن فاعل المفعول ايهابا هو ضمير مستتر أنا , أما بالنسبة لاحتراما لا أدري , أليست هنا تمييزا ؟؟

ارفق بي يا هشام , الله يرضى عليك

الأخ الأفضل الدكتور إيهاب
كنتُ أظنك متابعا جيدا للرحلة .. لكن على ما يبدو أنك من عشاق النوم أثناء السفر :)
أحترم إيهابا احتراما كبيرا
في المنزل الأول قلتُ إن الفاعل الحقيقي لـ ( إيهاب ) هو الله سبحانه وتعالى لأنه خالقه , أما ما حدث هنا فهو فعل بــ إيهاب ألا وهو الاحترام .. لذا فــ ( إيهابا ) مفعول به للفاعل المستتر ( أنا ) لكنه ليس مفعولا لنفس الضمير لأنه مفعول لله عز وجل ..
أما ( احتراما ) فإنه مفعول أنشأه الفاعل ( أنا ) لذا فهو مفعول مطلق للفاعل ( أنا ) ..

استيقظ يا دكتور وتابع جيدا :D

هشام الشربيني
05-07-2006, 07:00 AM
( المنزل 7 )

هل يأتي المفعول به مجرورا بحرف جر زائد غير الباء ؟؟
الإجابة نعم

فكما يُجر المفعول به بحرف الجر الزائد ( الباء ) بعد ( كفى ) مثل :

كفى بنا خزيا أن يُعتقل رجال حكومة عربية
بنــا : ( الباء ) حرف جر زائد للتوكيد ..
( نــا ) : ضمير متصل مبني على السكون في محل نصب مفعول به ..
خزيا : تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة ..
والتقدير : كفانا خزيا
ولو قلنا ( كفى بالعرب خزيا )
لأعربنا ( العرب ) مفعولا به منصوبا محلا مجرورا لفظا بحرف الجر الزائد وحركة جره الكسرة ..

ــ أيضا حرف الجر الزائد ( اللام ) يمكن أن يجر المفعول به لفظا ..
مثال :

(( إنما يريدُ الله ليذهبَ عنكم الرجسَ أهل البيت .. )) الأحزاب ( 33 )
إنما : ( إن ) حرف توكيد ونصب ونسخ كُفَّ عمله بــ ( ما ) فلم يعد قاصرا على الدخول على الجملة الاسمية لذا دخل هنا على جملة فعلية ..
( ما ) : حرفٌ كفَّ عملَ ( إنَّ )
( إنما ) تفيدُ القصر ..
يريدُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ..
الله : لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ..
يذهب : فعل مضارع منصوب بـ ( أنْ ) مضمرة وعلامة نصبه الفتحة ..
والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره ( هو ) ..
والمصدر المؤول من ( أن يُذهبَ ) في محل نصب مفعول به محلا وفي محل جر بحرف الجر الزائد ( اللام ) لفظا ..
التقدير : إنما يريد الله إذهابَ الرجس ..

ــ أيضا حرف الجر الزائد ( مِن ) يجر المفعول به لفظا ..
مثال :

(( ما اتخذَ الله من ولدٍ )) المؤمنون ( 91 )
(( ما ترى في خلق الرحمن من تفاوتٍ .. )) الملك ( 3 )
ولدٍ : مفعول به منصوب محلا مجرور لفظا ..
تفاوتٍ : مفعول به منصوب محلا مجرور لفظا
والتقدير :
ما اتخذَ الله ولدًا ..
ما ترى في خلق الرحمن تفاوتـًا ..

دلال كامل
07-07-2006, 01:38 AM
فعندما قامت الأخت دلال بالاجابة على سؤاله , فرحت كثيرا بسبب قدرتي على فهم ما يتم هنا خطه .

ولكن عندما أجاب الاخ هشام و قال أن الاخت دلال وقعت في الفخ , وجدت نفسي واقعا في حفرة كبيرة وليس فخا , بل و كأن أحدهم حطلي إجر و قال لي : تعيش و توكل غيرها . :eek:

نعم يا دكتور لقد أوقعني في الفخ :(

لذلك أنا متابعة فقط

هشام الشربيني
28-07-2006, 05:10 AM
أعود قريبا بإذن الله ..
فهل من منتظر ؟؟؟

هشام الشربيني
16-08-2006, 03:01 PM
المنزل ( 8 )
نوع مفعول قال

إذا كانت أفعال ( قال ) ومشتقاتها تعني التلفظ َ والنطق فإنها تنصبُ مفعولا به واحدا .. وهو إما كلمة مفردة , وإما جملة ..
تكون الكلمة المفردة ( المفعول به ) على نوعين :
1 ــ كلمة مفردة لا يُرادُ نصُّها الحرفي بل تُنطق ابتداءً أو تالية لنطق سابق
مثال :
إذا سألتني عن الرجولة أقول : الكرامة , وإذا سألتني عن رأس الرذائل أقول : الكذب


بلدٌ يكادُ يقول حيـــــــ=نَ تزورهُ : أهلا وسهلا

وتعرب كل من ( الكرامة ) و ( الكذب ) و ( أهلا ) و ( سهلا ) مفعولا به منصوبا ..

2 ــ كلمة يراد بها معنى الجملة أو الجمل
مثال :
أقول شعرًا أو خطبة ً أو كلمة ً أو حديثًا

أما المفعول الجملة فقد يكون جملة ً اسمية أو فعلية أو شبه جملة
أمثلة :
أقول لك : إن العدل حق
أقول لك : في العجلة الندامة
أقول لك : لا تهمل ..

ملحوظة مهمة
قد تكون الكلمة المفردة التي تأتي بعد ( قال ) لا تدل على مفردة ولا على جملة وإنما يُراد لفظُها المنطوق .. فالمراد هو ترديد الكلمة ترديدا صوتيا مجردا وهذا ما يُسمى ( حكاية اللفظ ) أي رعاية إعرابه السابق ..
مثال :

إذا قلتَ في شيء ( نعمْ ) فأتمــَّــهُ=فإن ( نعمْ ) دينٌ على الحر واجبُ
هنا ( نعم ) الأولى مفعول به منصوب بفتحة مقدرة منع من ظهورها حركة الحكاية ( وهي السكون اللازمة في لفظة ( نعم )
أما ( نعم ) الثانية فإنها تعرب اسم ( إن ) منصوبا وعلامة نصبه الفتحة منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة الحكاية

رولا زهران
19-08-2006, 05:15 AM
اخي العزيز
ابحرت معكم لكني غرقت في بحور كم
سأكونـ تلميذة متابعة لكم

ندمت على التاخير في دخولي !! لكن سعدت واستمتعت بقراءة ردودكم
قلمك نهرا لا ينضب
بوركت اخي وجزاك الله خيرا لااننا بامس الحاجه لهده الدروس
تنـام
أحرفنــااا لتفيق على أبداعكم
تحياتي
لكم

هشام الشربيني
31-08-2006, 04:47 AM
الفاضلة رولا
دمتِ ألـَــقـًا نستلهم منه الألق ..
ودومي على درب الجمال صاحبة أنصع خطواته ..
سأتابع معكِ ومع كل المهتمين الأفاضل والفضليات الدروس مع أول فرصة سانحة إن شاء الله عز وجل .

هشام الشربيني
10-11-2006, 08:25 PM
9 ـ الأفعال التي مفعولها جملة

بداية أخوتي أعتذرُ عن التأخير وأتمنى وجودَكم حتى يكونَ ما أفعلـُـه ذا قيمة ..
هناك أفعال لا تقدرُ أن يكون مفعولـُـها جملة ً..
مثل ( ضربَ .. أكل .. شربَ ) , وما شابهها لا يقع مفعولها إلا مفردا ..
أما الأفعال التي يأتي مفعولها جملة :
1 ــ فعل ( القول )
مثل :
( قال :إني عبدُ اللـهِ .. )
صدق الله العظيم
قال : فعلٌ ماضٍ مبني على الفتح , والفاعل ضميرٌ مستترٌ تقديره : هو
إني : إنّ : حرفُ توكيدٍ ونصبٍ ونسخٍ مبنيٌ على الفتح والذي منع من ظهوره اشتغال ( النون ) بحركة مناسبة ياء المتكلم ..
وياء المتكلم ضميرُ متصلٌ ؛ ضميرُ نصبٍ وجر مبني على السكون في محل نصب اسم ( إن ) ..
عبدُ : خبر إن مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ..
اللـه : لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة ..
والجملة الاسمية من إن ومعموليْها في محل نصب مفعول به ( جملة مقول القول ) ..

2 ــ الفعل المرادف للقول . وهو كل فعل بمعنى (( قال ))
مثال :
صاحَ محمدٌ : نجحتُ
جملة ( نجحت ) المكونة من الفعل الماضي ( نجح ) و ( تاء الفاعل ) الواقعة محل الفاعل في محل نصب مفعول به ..
وقال البصريون : الجملة هنا مفعول به لقول محذوف تقديره ( قائلا ) ..
و ( قائلا ) حال من زيد منصوب ..
وقال الزمخشري : إن الجملة المحكية بفعل ليس مشتقا من ( قوَل ) إنما هي تفسيرٌ ,, والجملة التفسيرية لا محل لها من الإعراب ..

هشام الشربيني
10-12-2006, 09:26 PM
حركة آخر المفعول به
1 ـ المفعول به منصوب , مثال :
دخلتُ أقلامَ
2 ـ قد يُچـَـرّ لفظــًا بالباء الزائدة , مثال :
علمتُ بالأمرِ ..
ويكون إعرابُ ( الأمر ) كالتالي :
مفعول به منصوب محلا مجرور لفظا بحرف الجر الزائد وعلامة جره الكسرة ..
3 ـ قد يُجر المفعول به بحرف جر زائدٍ وذلك إذا كان نطرة ً بعد نفي أو استفهام .. مثل :
ما علمتُ من شيء ..
والأصل :
ما علمتُ شيئا ..
4 ـ قد يُرفعُ المفعول به وينصبُ الفاعلُ في مثل :
خرق الثوبُ المسمارَ
كسرَ الزجاجُ الحجرَ ..
وهذا لا ينقاسُ , بل يقتصرُ فيه على السماع .. ثم إن العربَ لم تأته إلا عند ظهور المعنى وعدم اللبس ..

في المرة القادمة إن شاء الله نقدم
( العامل في المفعول به )
وهو درسٌ غاية ٌ في الأهمية ..
تحيتي أخوتي

سـارة أحمد
29-04-2007, 11:02 AM
أستاذي هشام الشربيني المدهش

لماذا توقفتم هنا أستاذ هشام؟ نريدك أن تتابع عالم المفعول به!
أكيد أنني لست الوحيدة التي تنتظر باقي الدروس!

تحياتي واحترامي أستاذ هشام المبدع

سارة أحمد

هشام الشربيني
07-05-2007, 01:44 AM
أختي الكريمة سارة
سأكمل إن شاء الله تعالى ..
أشكرك كثيرا على المتابعة .. واللـهَ عز وجل نسأل أن ينفعنا بما نعلم ..
دومي في أمان الله يا طيبة .

عبدالله الساير
30-05-2007, 03:42 AM
دروس ماتعة سعدت بها وبالاستفادة منها .....

متابع معكم ....... ودمتم بخير

أحمدسلامة محمد السيد طه
07-07-2008, 12:57 AM
يا امة العروبة قومى واشهدى حدثا عظيما ليس بمحرد
عقد الرجال العزم على ان يرتقوا ببنت السامية والخليل بن أحمد
لغة الكتاب الكريم الذى أعجز الدنيا بنوره ونور محمد
صلى عليه العالمون جميعهم من الميلادإلى اخر الامد
فكلفوا جمعا كريما بالعمل لبوا النداء وعزمهم متوقد
وقررواأن يخرجوا منهم اديباومن بالخليل سيقتدى
فالله أسأل أن يكون نصيركم يفتح عليكم كل باب موصد

خضر أبو إسماعيل
07-07-2008, 04:49 AM
الأخ الحبيب الأستاذ هشام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بدأنا نستنشق عطرَ بستانك الجميل
جهد مبارك إن شاء الله وننتظر المزيد
أخوك : خضر

مرام مبارك
24-03-2009, 05:16 PM
شكرَ اللهُ لكَ أستاذنا الكريم هــشــــــــــام

،
،
أرجو أن تُكمل الموضوع ! بارك الله فيك

هشام الشربيني
07-05-2009, 07:33 AM
أوحشتني دقات لوحة المفاتيح عازفة على صفحات هذا الصرح العظيم ..
أشكركم أيها الكرام السادة ..
وأعود لأكمل الموضوع إن شاء الله تعالى بمجرد عودتي إلى مصر ..
البعد عن مصر برزخ لا يفضي إلى يوم القيامة ..
اللهم بلغني مصر َ ..

وفاء يونس
08-05-2009, 05:28 AM
اللهم بلغني مصر ..

اللهم آمين

/

الأستاذ / هشام الشربيني

إفتقدنا وجودك !

فقدنا الأمل يا أخي من إكمال الموضوع ؛ فنستفيد

عساك تعود سالماً , وتكمل على خير

إن شاء الله

دعواتي

مرام مبارك
08-05-2009, 09:54 PM
أمّا أنا فمازلتُ أنتظر !!!!
،
،
باركَ الله فيكم

جهاد عفانة
31-05-2009, 12:19 PM
4 ـ قد يُرفعُ المفعول به وينصبُ الفاعلُ في مثل :

خرق الثوبُ المسمارَ
كسرَ الزجاجُ الحجرَ ..
وهذا لا ينقاسُ , بل يقتصرُ فيه على السماع .. ثم إن العربَ لم تأته إلا عند ظهور المعنى وعدم اللبس ..


صباحك مشرق هشام
أشكرك على هذا المجهود الرائع
وأطالبك بشرح ما اقتبستُ من كلامك أعلاه

ولي سؤال آخر
ما هو إعراب جملة : رشيداً في الحفرة ؟

ولك من الشكر جزيله

هشام الشربيني
22-06-2009, 05:20 AM
الإخوة الكرام
أشكر لكم تواجدَكم .. وأشكرُ فيكم نقاءَكم ..
أنا في مصر بفضل الله تعالى ..
وإن شاء الله تعالى أكمل الموضوع ..

أميمة وليد
14-07-2009, 12:28 PM
الأخت الفاضلة دلال كامل :
تحية عربية طيبة وبعد : أظنك أغفلت في إعرابك الرائع محل المصدر المؤول ( أن يحكمه ضميره ) من الإعراب ، ولكني واثقة من أنك تعرفين الإجابة .
خالص مودتي وتقديري

أميمة وليد
14-07-2009, 12:32 PM
الأستاذ الفاضل هشام الشربيني
أحترم حبك للعربية وأقدر حرصك عليها كما يروقني انتماؤك لأقلام الواضح حتى في اختيار أمثلتك. بارك الله لك في هذا الجهد .
مع كل الاحترام

أميمة وليد
14-07-2009, 12:54 PM
الأخت الفاضلة جهاد :
أستميحك عذرًا في محاولة شرح رفع المفعول به سماعًا في جملة : خرق الثوبُ المسمارَ ، على الرغم من أن السؤال موجه للأستاذ هشام .
لاحظي عزيزتي أن هذا المثال سماعي بمعنى أننا سمعناه هكذا في لغة العرب ولا يجوز لنا القياس عليه أي لا يجوز لنا صياغة الجملة على هذا النحو من حيث رفع المفعول به ونصب الفاعل ، فالأولى اتباع القاعدة القياسية الأصلية وهي كما تعلمين رفع الفاعل ونصب المفعول به .
أما بالنسبة للجملة السابقة فلاحظي المعنى الواضح فيها والذي لا يدع مجالًا للشك في أن الذي قام بفعل الخرق هو المسمار فموقعه من الإعراب فاعل ، أما الذي وقع عليه فعل الخرق فهو الثوب وعلى هذا يعرب مفعولا به . ولأننا لا يمكن أن نخلط هنا أو نحسب الثوب فاعلا والمسمار مفعولا به سمعت مثل هذه الجملة عن العرب ببقاء الحركات على الترتيب الأصلي لها الرفع أولا ( على اعتبار أن الفاعل يسبق ) ثم النصب ، مع أن المفعول به هنا تقدم على الفاعل .
أما عن إعراب ( رشيدًا في الحفرة ) فأظنه يكون على النحو التالي :
رَ : فعل أمر ماضيه رأى ، فاعله ضمير مستتر وجوبًا تقديره أنت .
شيدًا : مفعول به منصوب .
في الحفرة : جار ومجرور من متعلقات الجملة الفعلية .
اعتذري تطفلي فأنا أيضًا أحب العربية ودروسها

فوفو
23-04-2011, 09:41 PM
يعطيك الف عافيه
استفدت كثيرا ^_^