مشاهدة النسخة كاملة : عيادة أمراض القلب و الشرايين


د. احمد حسونة
09-08-2006, 04:11 AM
الجلطة القلبية


هي في الواقع إحتشاء عضلة القلب أو موت أو نخر النسيج العضلي القلبي نتيجة إنسداد أحد شرايين

القلب التاجية.

والجلطة القلبية هي واحدة من 3 حالات مرضية سريرية تسمى مجتمعة المتلازمة التاجية الحادة

تنتج عن تصلب الشرايين التاجية والحالات السريرية الثلاث هي


1- الذبحة الصدرية غير المستقرة

2- الجلطة القلبية غير المكتملة

3- الجلطة القلبية



وهذا هو التصنيف الاحدث طبياً لما يسمى بالعامية الجلطة


وتؤدي أمراض شرايين القلب إلى حوالي 40% من حالات الوفاة الحادثة في المجتمع الحديث

وتتساوى بها المجتمعات الغربية أو الدول "المتقدمة" مع مجتمعاتنا "النامية".


وبالرغم من التقدم العلمي في شتى المجالات الطبية إلا أن السبب المباشر لتصلب الشرايين

ما زال مجهولاً، إلا أن هناك عوامل متعددة تزيد وتساعد من إحتمالية الإصابة بهذه الأمراض.


ولما لهذه الأمراض من أثر كبير ونسبة عالية في حدوث الوفيات وتسببها بآثار بليغة على الفرد

والمجتمع والدولة ، سأحاول إن شاء الله بعد هذه المقدمة أن أتناول هذه الأمراض أو هذه العلة

بشيء من التفصيل ...لعلنا نستفيد من كيفية الوقاية وأيسر الأساليب المتوفرة في علاج هذا المرض


مع العلم أن هذا الحقل من العلوم عامةً ومن الطب خاصة هو أكثر المواضيع ذات البحث والدراسة

والتحديث وأن مايكتب بهذا الخصوص في اليوم الواحد عالمياً وبدون مبالغة يحتاج من الطبيب مدة عام

لقراءته.

د . حقي إسماعيل
09-08-2006, 07:39 AM
أخي الكريم د . أحمد حسونة .
تحيات بعيدات عن التجلط والجلطة .
آنسك اللـه تعالى ورسوله الكريم ( صلى اللـه عليه وسلم ) على هذه المعلومات القيمة لهذا الموضوع ، أبعدكم اللـه تعالى عن كل داء ونائبة .
تحياتي

لارا المشاق
09-08-2006, 07:58 AM
الله يغيثك وإيانا منها ومن غيرها وشفا من ابتلي بها
سلمت على هذه المعلومات

نايف ذوابه
09-08-2006, 01:30 PM
أخي الدكتور أحمد حسونة

بارك الله في سعيك وعلمك .. أسعدنا حضورك في هذه المشاركة ...

طبعا ...و لا ينبئك مثل خبير، يا طبيب القلب يا طيب القلب....

نحن بانتظار ما تجود به قريحتك التي نعلم أنها تدخر من الخير الكثير وتتوثب لتقدم الكثير

ونحن نعلم أي شوق للعطاء تتحفز به هذه النفس الطموح المكتنزة بالخير يا مشعل الخير ...

سدد الله خطاك ورعاك والأسرة الكريمة إلى ما يحب ويرضى ...


http://www.aklaam.net/upload/pic/butterflies.jpg

د. احمد حسونة
10-08-2006, 03:16 AM
قصدت من البدء بهذه المشاركة حول الجلطة القلبية الفائدة وليس الترويع من هذا المرض عافانا وإياكم منه... وكونه كما ذكرت أنه من أكثر الأمراض أو بالأحرى أكثر الحالات المؤدية إلى الوفاة في هذه الأيام، على إعتبار أن السبب الوحيد للموت هو إنتهاء الأجل ليس إلا.

والآن نأتي على العوامل التي تساعد على حدوث الجلطة القلبية، وكما سبق وذكرت فإن وجود هذه العوامل يزيد من فرصة حدوث الجلطة ولكن ليس بالضرورة حدوث ذلك حتماً لأنها ليست أسباباً، واالمعروف في تعريف السبب أنه ينتج المسبَب حتماً، والعكس هنا صحيح أيضاً، أي أنه من الممكن الإصابة بالجلطة القلبية دون وجود أياً من هذه العوامل ولكن نسبة هؤلاء متدنية بالمقارنة مع من لديهم عوامل متعددة.


العوامل التي تشكل خطورة للإصابة بتصلب شرايين القلب والجلطة القلبية .

يطلق مصطلح عوامل الاختطار ( Risk Factors ) على جميع العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.وكلما تعددت عوامل الاختطار لدى الشخص زادت فرصة إصابته بأمراض القلب والأوعية الدموية .

وتقسم هذه العوامل إلى نوعين :

أولاً- عوامل غير قابلة للتعديل:

أي العوامل المتأصلة التي لا يمكن تغييرها أومعالجتها أو الوقاية منها وهي

1- العمر :

تزداد عوامل الاختطار للإصابة بأمراض تصلب الشرايين والجلطة القلبية طرديا مع تقدم العمر .


2- الجنس:

يتعرض الرجال لحدوث احتشاء عضلة القلب ( الجلطة ) في سن أقل منه لدى النساء لأن الهرمونات الأنثوية تحمي النساء من الإصابة أثناء شبابهن ، ولكن بعد سن الإياس يتبدل الوضع ؛إذ يزداد معدل الإصابة بينهن بسبب تدني مستوى هرمون الاستروجين وتصبح نسبة الاصابة بين الرجال والنساء متساوية بعد سن 50 سنة.

3- التاريخ العائلي:

تزداد فرصة حدوث أمراض الشرايين التاجية عند الأشخاص الذين لديهم أقارب من الدرجة الأولى وسبق أن أصيبوا باحتشاء عضلة القلب .



ثانياً - عوامل قابلة للتعديل والعلاج :

أي العوامل المكتسبة التي يمكن تغييرها وعلاجها والوقاية منها وهي

1- التدخين :

يعتبر التدخين من أهم عوامل اختطار أمراض القلب الذي يمكن الوقاية منه والإقلاع عنه بسهولة.
أمّا الآليات التي يسبب بها التدخين الإصابة بأمراض الأوعية الدموية فهي زيادة الفيبرونوجين، وتكدس الصفائح الدموية مؤديا للتخثر الحاد، وانقباض وتضيق الأوعية الدموية التاجية،وارتفاع مستويات كربوكسي هيموغلوبين،ويزيد من مستوى الكولسترول الضار ويقلل من الكولسترول النافع.

2- ارتفاع مستوى الكولسترول في الدم ( Hypercholesterolemia ) :

أثبتت الدراسات وجود علاقة قوية ومباشرة بين ارتفاع الكولسترول في الدم وأمراض القلب التاجية، وهو أهم عامل مستقل للاصابة بأمراض القلب التاجية.


يقسم الكولسترول في الدم إلى نوعين :

1-الكولسترول ذو البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة( LDL) :

ويشكل المصدر الرئيسي للكولسترول الذي يؤدي إلى تصلب الشرايين العصيدي وتتراوح نسبته
ما بين 60-80 % من الكولسترول الكُلّي وإنّ زيادة نسبته تساهم بحدوث الإصابة بأمراض القلب ولهذا يسمّى الكولسترول الضار .

2-الكولسترول ذو البروتينات الدهنية عالية الكثافة( HDL) :
ويُشكّل حوالي 20-40% من الكولسترول الكلي ، وكلّما زادت نسبته قل احتمال إصابة الفرد بأمراض القلب التاجية، والعكس صحيح ولهذا يسمّى بالكولسترول النافع أو الجيد.


يتبع إن شاء الله

ايهاب ابوالعون
10-08-2006, 03:49 AM
دكتور أحمد حسونة

تقبل مني الاحترام الفائق على هذه المعلومات الطيبة و المفيدة

و اقتراح أقترحه على حضرتكم :


في أقلام يوجد لدينا عيادتين : هي العيون و الأسنان

فهل نتكل على الله و نفتتح العيادة الثالثة ( عيادة أمراض القلب و الشرايين ) حيث تكون أنت المسؤول عنها ؟؟؟

اذا كان الجواب الايجاب فرجاء انا بانتظار الرد من حضرتكم

تقديري لكم

نغــــــــــم أحمد
10-08-2006, 07:54 AM
د/ حسونة
حياك الله معنا أخا وصديقا
و جزآك الله خيرا على هذه المعلومات القيمة
أبعدنا الله وإياكم عن الأمراض
لك مودتــــي

د. احمد حسونة
11-08-2006, 03:53 AM
دكتور أحمد حسونة

تقبل مني الاحترام الفائق على هذه المعلومات الطيبة و المفيدة

و اقتراح أقترحه على حضرتكم :


في أقلام يوجد لدينا عيادتين : هي العيون و الأسنان

فهل نتكل على الله و نفتتح العيادة الثالثة ( عيادة أمراض القلب و الشرايين ) حيث تكون أنت المسؤول عنها ؟؟؟

اذا كان الجواب الايجاب فرجاء انا بانتظار الرد من حضرتكم

تقديري لكم






أخي الكريم د. ايهاب أبو العون بارك الله بك

أشكرك على تقديرك وإهتمامك البالغ

ويسعدني أن ألبي طلبك ولكن لدي مشكلة

فأنا بطيء بالطباعة ويستغرقني وقت طويل عند أي مشاركة

ومع ذلك وبالرغم من هذه الصعوبة أمارس كي أكون أسرع

إذ لاحظت أن مشاركاتي هي تلقائية أو مما حضرت له مسبقاً

حتى يشعر الأخوة بحيوية الحوار وحرارة النقاش

على أي حال ربما أستطيع حالياً أن أشارك في إفتتاح هذه العيادة

وأتحمل مسؤوليتها ولكن ستكون الردود والمشاركات أسبوعياً على الأقل

آملاً أن تزداد وتيرتها مع الأيام إن شاء الله والسبب كما ذكرت سابقاً ليس إلا

فأنا أعتبر المشاركة في هذه العيادة من باب الأجر والثواب "علم ينتفع به " إن

شاء الله

فتوكل على الله أخي أبو العون واشر عليَ ما تراه مناسباً على ضوء ما ذكرت

جزاك الله خيراً

د. احمد حسونة
11-08-2006, 04:22 AM
تتمة...


4- إرتفاع ضغط الدم ( Hypertension ) :

ارتفاع ضغط الدم مرض شائع يصيب حوالي 25% من البالغين وتكمن أهمية المرض في أنه يزيد خطر الإصابة باختلاطات قلبية مثل فشل القلب أو حدوث احتشاء بالقلب،أو الإصابة بفشل كلوي أو احتشاء او نزيف دماغي إذا لم يعالج علاجاً فعالاً وذلك بتخفيف الضغط إلى أقل من 140ملم زئبق للضغط الانقباضي (systolic) و أقل من 90ملم زئبق للضغط الانبساطي (diastolic ) .أمّا المرضى المصابين بالتصلب العصيدي (تصلب الشرايين) أو السكّري أو فشل الكلى فيجب تخفيض الضغط إلى أقل من 120/80ملم زئبق.

إن مراقبة ضغط الدم بصفة دورية ومعالجته بانتظام في حالة ارتفاعه تحد كثيرا من الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية ،ويجب تجنب المعتقدات الخاطئة عند الناس حول ارتفاع ضغط الدم فالبعض يظن أنها مشكلة عابرة يمكن الشفاء منها بأخذ العلاج لفترة محدودة وهذا غير صحيح لأنه مشكلة مزمنة ويجب تناول العلاج بانتظام حتى بعد عودة الضغط إلى مستوياته الطبيعية .


يطلق على مرض إرتفاع الضغط أحياناً " القاتل الصمت"!! نقطة حوار


5- مرض السكري: ( Diabetes Mellitus)



هناك علاقة قوية بين النوع الثاني من مرض السكري و الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأهمها التصلب العصيدي واحتشاء عضلة القلب، تعتبر أمراض القلب والأوعية الدموية التاجية والدماغية والطرفية أهم أسباب الوفاة عند مرضى السُكّري .



6- السُمنة ( Obesity ):

تُعرّف الُسُمنة بأنها الزيادة في وزن الجسم ، بأكثر من20% من الوزن الطبيعي.
أثبتت الدراسات أن زيادة الوزن حول الخصر خصوصاً تعتبر مؤشراً دقيقاً لاحتمالات الإصابة بالنوبة القلبية لأنها مرتبطة بعوامل اختطار أخرى لها علاقة بأمراض القلب مثل ارتفاع نسبة الكولسترول وارتفاع ضغط الدم والإصابة بالنوع الثاني من السكري.
وكلما زاد محيط الخصر عن 90سم للمرأة و100سم للرجل زادت احتمالات الإصابة بأمراض الأوعية الدموية للقلب. وهذا المقياس هو أحدث المؤشرات العلمية لخطورة السمنة والبدانة وهو أهم من الوزن بشكل عام في التدليل على الإختطار للإصابة بمرض تصلب الشرايين، ويرجع السبب في أن الشحومات والكتل الدهنية المتوضعة حول الأحشاء في البطن هي الضارة بالمقارنة مع الدهون المتراكمة حول الأرداف والأكتاف


يتبع...

ايهاب ابوالعون
13-08-2006, 04:56 AM
سيدي الكريم

توكل على الله

و عندما يتوفر الوقت لديكم ارجوا ان تفتحوا موضوعا جديدا معنونا باسم عيادة امراض القلب و الشرايين , والتي ستكون مرجعا نيرا باذنه تعالى هنا في اقلام

ارجو منك دكتور الاضطلاع على عيادة العيون و الأسنان لأخذ فكرة عن العيادات و كيفية تنسيقها و التساؤلات التي تطرح فيهما

وان احتجت لأي استفسار , فأخوكم الصغير جاهز

احترامي

د. إسلام المازني
27-08-2006, 07:57 PM
السلام عليكم

أخي الحبيب

عرض جميل جدا وهام فعلا، وهذه الحالات في ازدياد نظرا لزيادة العوامل المهيئة -المادية والنفسية والأنماط الحياتية عموما - في مجتمعاتنا وبيئتنا للأسف

يهمني أن أتابع لأفيد بمقالك من يسألني كذلك، ولك الشكر منا جميعا

درية بنت حسن آل الصغير
14-09-2006, 11:44 PM
شكرا جزيلا على هذا التوضيح
نسأل الله العافية

نور القاسم
20-09-2006, 08:54 PM
جزآك الله خيرا على هذه المعلومات القيمة
أبعدنا الله وإياكم عن الأمراض
اخي العزيز
سؤالي
إرتفاع دقات القلب !! ماهي اخطاره
هل(electric shock) لها مخاطر وكم نسبه النجاح ??
جزاك الله خيرا وشكرا على جهودك

د. احمد حسونة
25-09-2006, 02:11 AM
إلى الأخوة الأعزاء في منتدى " أقلام " ،

كل عام وانتم بخير


أدعو الله أن يعيد شهر رمضان المبارك علينا وعلى الأمة الإسلامية وقد اجتمع شملها على قلب رجل واحد، إمام جنَة به يتقى ومن ورائه يقاتل .

أيها الأخوة الكرام ،

أعتذر عن انقطاعي عنكم طيلة الفترة السابقة وذلك لعدم توفر خدمة الانترنت لديَ بسبب رحيلي إلى مكان آخر مما تطلب بيروقراطية نقل خدمة الانترنت طيلة تلك الفترة.

وأدعو الله أن يمكنني من التواجد باستمرار بين أيديكم مستفيدا ومفيدا بإذن الله .

د. احمد حسونة
27-09-2006, 02:46 AM
أخي الكريم نور القاسم حياك الله
سرعة دقات القلب هي استجابة طبيعية من القلب عند الحاجة لزيادة النتاج القلبي

أي زيادة ضخ الدم للجسم عند تعرضه لظروف غير اعتيادية تتطلب زيادة النشاط

الاستقلابي الخلوي النسيجي مثل النشاط البدني اثناء ممارسة الرياضة او الانفعال العاطفي

أو اثناء الحمل لوجود الجنين المحتاج لنصيبه من الدم، وكل هذه الاسباب تدخل في باب التكيف

الفيزيولوجي ولا ضير منها بل هي مفيدة

أما زيادة سرعة دقات القلب في الحالات المرضية فهي لتعويض النقص فيالنتاج القلبي (و يعرف بأنه كمية الدم التي يضخها

القلب في الدقيقة الواحدة ) مثل حدوث ذلك اثناء الهبوط القلبي أي ضعف عضلة القلب عن الضخ

بكفاءة ، وهذه الزيادة في سرعة دقات القلب مفيدة في البداية الا أنها مضرة على المدى البعيد لانها

تجهد القلب وتستدعي زيادة حاجته من الدم ليقوم بالجهد الزائد، وعليه فان من أفضل علاجات هبوط

القلب الحديثة ( بخلاف ما تعلمناه في بدايات دراساتنا في كليات الطب) مثبطات بيتا - B.

BLOCKERS التي تعيد نبضات القلب الى سرعتها الطبيعية


أما سؤالك عن الصدمة الكهربائية للقلب فهي مفيدة بل ضرورية جداً اذا استخدمت في مواضعها

أو استطباباتها

د. احمد حسونة
02-10-2006, 04:27 AM
السلام عليكم ورحمة الله

نستأنف بإذن الله ... العوامل القابلة للتعديل

7- قلة النشاط البدني : (Inactivity )

يعتبر تدني النشاط البدني من عوامل الاختطار الشائعة والتي يمكن التحكُّم بها،وإنّ أكثر من ثلاثة أرباع البالغين لا يمارسون نشاطاً بدنياً منتظماً.
تؤدّي قلة النشاط البدني إلى السُمنة وارتفاع شحومات الدم وارتفاع ضغط الدم وبالتالي زيادة انتشار آفات القلب التاجية.
إن ممارسة الأنشطة البدنية بشكل منتظم تُعد من أحسن السلوكيات للوقاية من أمراض القلب والشرايين ،إذ يمكن للنشاط البدني التخلص من السعرات الحرارية الزائدة ويمكنه زيادة نسبة البروتينات الدهنية عالية الكثافة( HDL ) والتي تسمى بالكولسترول النافع.
وللنشاط البدني والتمارين أهمية بالغة في استعادة القلب نشاطه وعودته لوظيفته الطبيعية بعد الاصابة بالاحتشاء او الامراض الاخرى
ومن الضروري أن يمارَس النشاط البدني بانتظام مع الحرص على التدرج في شدته مع تخصيص (30) دقيقة في اليوم ولمدة ثلاثة أيام أسبوعيا على اقل تقدير لممارسة الأنشطة البدنية .



8 - التوتر أو الشِّدة النفسية ( Stress ) :

أكّدت الدراسات العلمية أنّ التعرض للضغوط النفسية أو الانفعالات الحادّة يمكن أن يثير نوبة ذبحة صدرية، وهناك دلائل علمية تشير إلى أن الذين يغضبون بسرعة هم أكثر عرضة للإصابة بمرض شرايين القلب.
إن ممارسة مختلف الأنشطة الرياضية والاجتماعية والترفيهية تؤدي إلى التخفيف من حدة التوتر النفسي وتعززالاستعداد الصحي لمواجهة الضغوط النفسية ويجب التدرب على عدم الغضب والصبر على الشدائد والمصائب .


وبعد أن تعرفنا على عوامل الاختطار للاصابة بأمراض الشرايين التاجية
نأتي على التعرف على آليات الوقاية من هذه العوامل:


طرق الوقاية من أمراض القلب والشرايين :


تظهر أمراض القلب والشرايين عادة في منتصف العمر أو بعد ذلك إلا أن اتخاذ التدابير الوقائية المختلفة يجب أن تبدأ في سن الشباب المبكر.
والوقاية من أمراض القلب نوعان:


1- الوقاية الأولية (Primary Prevention)

وتعني تثقيف الناس بعوامل الاختطار والسلوكات الحياتية الصحيحة للتقليل من هذه العوامل،لمنع الإصابة بالمرض، ولذلك فإن عامة الناس غير المصابين هم المعنيين بهذه الوقاية، خصوصآ من لديهم أكثر من عامل اختطار

2- الوقاية الثانوية(Secondary Prevention )

وتعني التعرف على مرضى القلب ومعالجتهم على وجه السرعة بهدف تخفيض عدد الوفيات و منع تكرار حدوث هذه الأمراض أو منع مضاعفاتها وبالتالي إعادة تأهيلهم لممارسة حياتهم الاعتيادية.

وقد تم الحديث عن آليات وطرق الوقاية المختلفة تحت عناوين عوامل الاختطار السابقة.

د. احمد حسونة
04-10-2006, 02:54 AM
وفيما يلي صورة توضيحيةً لعوامل الاختطار والوقاية منها عملت على تصميمهً باللغة العربية
أرجو ان يكون ذو فائدة لكم




http://www.imuae.net/up_ar/up/imuae_645103318.JPG

نايف ذوابه
16-10-2006, 12:05 AM
شكرا لك يا دكتور أحمد على هذا الحضور الباهر ...

تقدير إدارة أقلام لا ينتهي يا أخي أحمد، و هي تثمن هذا الجهد المتخصص المبارك ...

أرجو أن يستمر هذا العطاء المميز المخلص ...

جزاك الله خيرا ... وجعل أيامك ووقتك مباركا في هذه الأيام المباركة من العشر الأواخر ..

أعاننا الله وإياك على أن نفيها حقها صياما وقياما وتلاوة وذكرا ...

أحسن الله إليك وإلى والديك ... وسلمت وأسرتك الكريمة في هذا الشهر الكريم المبارك ... وجعلك الله من عتقائه والفائزين بالجائزة والنظر من الله عز وجل، ومن نظر الله إليه في هذا الشهر الكريم فإنه لا يعذبه أبدا ...

في أمان الله...

أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم عملك ...

د. احمد حسونة
23-10-2006, 02:12 AM
اخي الحبيب ابو عبدالله اشكرك على هذه الكلمات الصادقة الرقيقة والدعاء الخالص ولا أملك الا ان ادعو لك بالمثل
أحسن الله إليك وإلى والديك ... وسلمت وأسرتك الكريمة في هذا الشهر الكريم المبارك ... وجعلك الله من عتقائه والفائزين بالجائزة والنظر من الله عز وجل، ومن نظر الله إليه في هذا الشهر الكريم فإنه لا يعذبه أبدا ...
وكل عام وانت والاخت الكريمة ام عبدالله وابناء الاخ والاخت الاحباء بخير وصحة وعافية
اعاده الله عليكم وعلينا بعز الاسلام والخير والرزق والصحة والعافية

في أمان الله...

د. احمد حسونة
08-12-2006, 02:49 AM
نعود بعون الله ونتابع حول أمراض القلب التاجية

آفات القلب التاجية (الإقفارية) Coronary Artery Disease

ويطلق اليوم على هذه الحزمة من الامراض " متلازمة الشرايين التاجية الحادة"
أو Acute Coronary Syndromes

وتنقسم الى قسمين:
1- الذبحة الصدرية غير المستقرة Unstable Angina

2- احتشاء عضلة القلب الحاد وهو اما ان يكون:

أ- احتشاء مكتمل ويرمز له ب STEMI
ب- احتشاء غير مكتمل ويرمز له ب NSTEMI

ولهذه التصنيفات أهمية بالغة في التشخيص والتطبيق العلاجي والانذار والوقاية كما سنرى
والاهم ان نعرف انها تشترك جميعها بآلية إمراض واحدة وهي مايسمى بالتصلب العصيدى
والذي يتطور بأشكال مختلفة تؤدي في النهاية الى الاشكال السريرية السابقة الذكر أعلاه.



1. الذبحة الصدرية غير المستقرة Unstabel Angina Pectoris

تحدث الذبحة الصدرية نتيجة عدم التوازن بين حاجة عضلة القلب للأوكسجين وكمية الدم المتدفقة عبر الشرايين التاجية أي نقص التروية القلبية.أما نقص التروية القلبية فأهم اسبابه هي تضيق الشرايين بنسبة كافية لاحداث نقص التروية خصوصاً في حالة الشدة ، وقد يحدث نقص التروية في حالات نادرة بسبب تشنج العضلات الملساء في جدران الشرايين اما تلقائياً او نتيجة تناول بعض العقاقير مثل الكوكايين .

أسباب الذبحة الصدرية:

1- تمزق التصلب العصيدي مع تكون خثرة جزئية داخل الشريان التاجي .
2- انسداد ديناميكي ناتج عن تشنج الشريان التاجي.
3- وهناك عوامل اختطار تؤدي إلى سرعة حدوث تصلب الشرايين وبالتالي حدوث الذبحة أهمها تقدم العمر والتدخين وارتفاع نسبة الكولسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم والسُكّري.

التظاهرات السريرية :

حدوث ألم مفاجئ في الصدر وتحديدا منتصف الصدر خلف عظمة القص بمساحة قبضة اليد ،وأهم ما يميزه هو:
أ- يكون الألم شديدا ضاغطاً
ب- قد ينتشر إلى الكتف الأيسر والجهة اليُسرى من العنق والجانب الأنسي للعضد الأيسر.
ج- قد يصاحبه ضيق في التنفس مع تعرق وغثيان.
د- يحدث الألم عادةً بعد بذل مجهود أو التعرض لإجهاد نفسي.
ه- يزول الألم بعد اخذ قسطٍ من الراحة أو بوضع قرص من النيتروجليسرين تحت اللسان.
ي- يستمر الألم لفترة دقائق معدودة لا تتجاوز عادةً 30 دقيقة.

د. احمد حسونة
12-01-2007, 03:12 AM
2- احتشاء عضلة القلب الحاد : Acute myocardial Infarction

يحدث احتشاء عضلة القلب تقريبآ دائما عند المصابين بالتصلب العصيدي
التاجي، نتيجة لتمزق أو انفجار اللويحة العصيدية الموجودة في جدار احد
الشرايين التاجية مما يعرض محتوياتها للدم الذي يقوم بدوره بتكديس الصفائح الدموية وتفعيلها مع الفيبرونوجين فوق اللويحة الممزقة لتشكل خثرة دموية
تؤدي الى انسداد الشريان انسدادا كاملا، فتنقطع التروية الدموية لذلك الجزء
من عضلة القلب الذي يغذيه هذا الشريان المصاب فيموت هذا الجزء من
عضلة القلب وتتنخر خلاياه وهذا ما يسمى احتشاء عضلة القلب، أو ما يسميه
عامة الناس جلطة القلب ، الا ان الجلطة حقيقة هي الخثرة الدموية التي تسد
مجرى الدم في الشريان.


http://www.flickr.com/photos/76798186@N00/?saved=1


قد يؤدي هذا الاحتشاء الى نقص النتاج القلبي وانخفاض ضغط الدم
بسبب ضعف عضلة القلب ، وتحدث معظم الوفيات بسبب اصابة القلب
باضطراب في النظم القلبي يسمى الرجفان البطيني-
(Ventricular Fibrillation )

التظاهرات السريرية
1- ألم صدري شديد في منتصف الصدر يكون على شكل ضغط أو عصر يمتد الى الذراع الايسر او الذراعين أو الفك
2- عادة يبدأ الالم فجأة ويدوم ثابتا لساعات ولايزول حتى يعطى المريض مسكنات الالم
3- يصاحب الالم التعرق وضيق التنفس والغثيان والاقياء

د. احمد حسونة
12-01-2007, 03:54 AM
المعذرة عن عدم ظهور الشكل التوضيحي في المشاركة اعلاه


http://farm1.static.flickr.com/127/354213668_3affa5cd82.jpg?v=0

تمزق اللويحة العصيدية في الجدار الشرياني وتعرضها لمجرى الدم

د. احمد حسونة
20-01-2007, 03:46 PM
نتابع الان مع " متلازمة الامراض التاجية الحادة"

أو مايسمى بالدارج الذبحات الصدرية والجلطات القلبية

وسنتناول الخطوة التالية في الحديث عن هذه الامراض وهي "الوسائل التشخيصية"



الوسائل التشخيصية لامراض القلب التاجية:



1- ألم صدري نموذجي للذبحة الصدرية أو احتشاء القلب

2- ظهور تغيرات نوعية في تخطيط القلب خاصة باحتشاء القلب-ECG

3- التخطيط القلبي مع الجهد – Treadmil Test

4- ارتفاع مستوى انزيمات القلب في الدم أو التروبونين - Troponin

5- فحص القلب بالصدى الصوتي- Echocardiography

6- فحص القلب بالنظائر المشعة – Myocardial Perfusion Scan

7- القسطرة القلبية للشرايين التاجية – Cardiac Cathetriztion


هذه أهم الوسائل التشخيصية لامراض القلب التاجية وهي من الاهمية ليس من أجل

الوصول الى تشخيص وجود نقص التروية القلبية الحاد بل أيضاً من أجل:



أ- معرفة النوع السريري لنقص التروية مثل إذا كان ذبحة صدرية أو احتشاء حاد (جلطة)

لأن ذلك يحدد أهمية وسرعة العلاج حيث تختلف المعالجة السريرية حسب التشخيص الدقيق


ب- نفي وجود اي نوع من أنواع نقص التروية التاجية بهذه الوسائل التشخيصية وذلك عند

الشكوى من الام في الصدر غير محددة ولكنها تثير الخوف فيستدعي الامر إجراء مثل

هذه الفحوصات لنفي وجود علة إقفارية ، والواقع أن هذه الفحوصات القلبية

تجرى للاشخاص " الطبيعيين" عشرات المرات أكثر من الاشخاص المصابين.


للاسباب الواردة أعلاه كان من الضروري للعموم والفائدة للجميع التعرف على هذه

الوسائل التشخيصية أو الفحوصات بشكل عام من حيث:


1- قوة دلالاتها لاثبات او نفي المرض

2- كيفية اجرائها

3- تكاليفها

4- مضاعفاتها ان وجدت



وسوف انتظر قليلا قبل الاستطراد في هذا الموضوع منتظراً تفاعلات الاخوة في

هذا المنتدى بحيث أحدد الحديث عن " الفحوصات التاجية" حسب التساؤلات والاستفسارات

الواردة بدلاً من السرد الممل ، فأرجو ممن لديه أي اهتمام للمعرفة أو الاستفسار ان لا يبخل

علينا بذلك مع الشكر لكل المشاركين

د. احمد حسونة
11-05-2007, 10:25 PM
السلام عليكم ورحمة الله

نعود الى وسائل تشخيص أمراض القلب التاجية

أولاً : التخطيط القلبي

وهو رسم بياني من الموجات والقطع التي تعكس الجهد الكهربائي في النبضة أو النبضات

وهو أرخص واهم وسيلة تشخيصية لأمراض القلب التاجية ويحتوي التخطيط القلبي على

معلومات قيمة عن الحالة المرضية للقلب وهذه المعلومات لهذا الفحص ميسورة للطبيب

والممرض المتمرس خصوصاً الشائع منها. أما ما يمكن استخلاصه من معلومات مرضية

من التخطيط القلبي فموجود في آلاف الصفحات من كتب التخطيط القلبي والتي تدل على

عظم الفائدة التي يمكن ان يفاد منها في تحديد الافة أو العلة المرضية القلبية.

يتم البدء عادة بإجراء التخطيط القلبي للمريض الذي يشكو من الام الصدر ، وهذا التخطيط

هو الذي يحدد الخطوة التالية في العلاج أي انه أداة التفريق في التشخيص بين أنواع المتلازمة

التاجية الحادة التي نحن بصدد البحث فيها وهذه الانواع هي الجلطة القلبية الحادة والجلطة غير

المكتملة والذبحة الصدرية غير المستقرة.

وهذا التفريق ليس مهماً في التفريق فحسب ومعرفة النوع بل لان كل نوع له علاج ووسائل

علاجية تختلف حسب كل نوع ، وحيث ان التخطيط القلبي لايحتاج الا لوقت قليل لاجراءه

لا يتجاوز 10 دقائق ، فهو بذلك يوفر الوقت للبدء بالعلاج على وجه السرعة لانقاذ عضلة القلب.

التخطيط القلبي هو فحص غير مؤلم وليس به وخز ابر او ما شاكل وهو فحص آمن تماماً لانه

غير غازي اي لايتطلب عمله العبور الجلدي

د. احمد حسونة
29-10-2007, 12:50 AM
أسمحوا لي أخوتي في منتدى أقلام أن أعود لموضوعنا السابق بملخص على شكل

هل تعلم أن..

- هناك الكثير من الحقائق تتعلق بتصلب الشرايين فهل تعلم أن:

• الرجال أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين من النساء.
• تصلب الشرايين مرض تراكمي يحدث على مدى عدة سنوات.
• أعراض الإصابة بتصلب الشرايين غالبا ما تظهر بعد سن الخمسين.
• النوبة القلبية أو الذبحة الصدرية أول أعراض الإصابة بتصلب الشرايين.
• أهم مسببات الإصابة بتصلب الشرايين زيادة نسبة الدهون والكوليسترول وترسبات الكالسيوم وتراكمها في الجدران الداخلية للشرايين.
• مرض تصلب الشرايين يمكن أن يظهر في سن مبكرة نتيجة لعوامل أهمها: التدخين، والبدانة، وزيادة الدهون والكوليسترول في الجسم، والكسل وقلة الحركة والوراثة.
• مرض تصلب الشرايين يسبب إصابة الإنسان بالعديد من أمراض الشرايين التاجية مثل أزمات القلب والذبحة الصدرية.
• علاج تصلب الشرايين يكون بالأدوية التي تخفض مستوى الكوليسترول وضغط الدم العالي، بالإضافة إلى اتباع الأساليب الغذائية السليمة والقيام بالتمارين المنتظمة.
• تصلب الشرايين هو عبارة عن عملية تتراكم فيها مواد دهنية وشحمية على جدران الشرايين مسببة تضيقها.
• إن التضيق الذي يصيب الشرايين يحد من تدفق الدم والأكسجين نحو أنسجة الجسم.
• تصلب الشرايين يمكن أن يحدث في أي جزء من أجزاء الجسم، وأكثر الأعضاء تأثرا بحدوثه القلب والمخ والأطراف.
• مرض تصلب الشرايين غالبا ما يكون بدون أعراض.
• فرص التعرض للمرض عند النساء تصبح مساوية للرجال عندما تتوقف أجسامهن عن إنتاج هرمون الاستروجين (أي بعد سن الأياس).
• من نتائج تصلب الشرايين ضعف جدار الوعاء الدموي الناتج عن الترسبات الدهنية.
• العلم لم يتوصل بعد إلى سبب رئيسي واحد يؤدي إلى الإصابة بالتصلب، ولكن لوحظ وجود مجموعة من العوامل مجتمعة أو متفرقة في أغلب الذين يصابون بهذا المرض.
• الوراثة لها دور كبير في الإصابة بالمرض.
• التدخين من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حصول التصلب معجلا بظهوره ومساعدا على زيادة مدته.
• أهم طرق الوقاية من الإصابة بمرض تصلب الشرايين تكمن في الإقلاع عن التدخين وممارسة الرياضة بانتظام.
• أصحاب الأعمال اليدوية والبدنية والفلاحون الذين يعملون بأيديهم ويأكلون الجبن الخالي من الدسم، ويؤدون الرياضة بانتظام تنخفض لديهم نسبة الاصابة بهذا المرض.
• الرياضيون عادة لا يصابون بهذا المرض، ولكنهم إذا انقطعوا عن الرياضة بعد سن الأربعين يصبحون أكثر عرضة للإصابة به.
• خطورة الإصابة بمرض تصلب الشرايين تكمن عندما تسد شرايين القلب أو الشرايين التي تغذي الدماغ.

د. احمد حسونة
29-10-2007, 01:19 AM
وسائل تشخيص أمراض القلب التاجية


ثانياً : أنزيمات وبروتينات القلب:

وهي ذات فائدة عظيمة ليس في تشخيص احتشاء عضلة القلب الحاد فحسب بل وفي تصنيف الحالات المرضية الى خطرة وذات خطورة منخفضة ،بحيث تعطى الاولوية والاهتمام العلاجي والوقائي للحالات الخطرة لتجنب حدوث المضاعفات وتساعد هذه الانزيمات والبروتينات في تشخيص الاحتشاء المكتمل STEMI وغير المكتمل NSTEMI

1- Troponins T and Troponins I

- هذه البروتينات ترتفع فقط عند حدوث الاحتشاء اي انزيمات خاصة لهذا المرض
- ويمكن ملاحظتها حتى مع حدوث احتشاء بسيط وصغير - أي حتى عند موت 1 غم من عضلة
القلب، وهذا الفحص أحدث إنقلاباً في تعريف الاحتشاء لحساسيته باكتشاف حتى أضعف احتشاء
- وترتفع مبكرا (من 4-6 ساعات ) بعد حصول احتشاء القلب
- وتبقى مرتفعة لمدة تتراوح بين ( 10-14 يوم و 7-10 ايام) على التوالي

2- Creatine Kinase - CK

ترتفع من (4-8 ساعات) بعد الاحتشاء وتعود للنسبة الطبيعية بعد 2-3 ايام
طبعا تحتوي على 3 انواع وهي
CK - MB موجودة في القلب
CK - MM موجودة في العضلات
CK - BB موجودة في الدماغ
والنوع اللذي يرتفع بالاحتشاء هو CK - MB

3- Serum Myoglobin

وهو يفرز من عضلة القلب المحتشية ويضهر مبكرا
وهو مهم يظهر (من 1-4 ساعات)
وايضا في بعض الأحيان عند حدوث اصابة في العضلات العادية يفرز المايوجلوبين
مشكلة هذا الانزيم انه غير محدد للقلب ولكنه ذو فائدة في حالات معينة

4- Asparate aminotransferase - AST
ويطلق عليه ايضا
Serum Glutamic Oxaloavetic Transaminase - SGOT

ترتفع بعد 24-48 ساعة وتعود لنسبتها الطبيعية بعد 72 ساعة
وهي غير مخصصة للقلب حيث من الممكن ان ترتفع عند تدمير خلايا الدم الحمراء
او عند حدوث خلل في الكلية او الكبد

5- Lactate dehydrogenase - LDH

ترتفع بعد 3 - 4 ايام وتبقى مرتفعة من 10 - 14 يوم
وهي ايضا من الممكن ان ترتفع عند حدوث خلل في الكبد , العضلات , وخلايا الدم الحمراء

عائشة بنت المعمورة
19-12-2007, 09:17 PM
تحية طيبة وعيد سعيد وعمر مديد ..وكل سنة وأنتم بألف خير :

ـ دكتور لك تشكراتي القديرة على هذا الموضوع المميز كما أود أن أستفسر عن الدهون الثلاثية التي تسبب السكر والجلطات , .و..و..
هل يمكن أن تعرفنا عنها باستفاضة ..
عن المسموح والممنوع في الغـذاء لأنها قريبة من الكوليسترول وكلها تؤدي نفس الخطورة ،وبالتالي معرفة كيفية التخلص منها أو ما هي المواد الطبيعية الأعشاب والتي تساعد في التخفيف منها ؟

ـ هل غذاء مثلا : أؤكــد على ذلك وبالخصوص الأرز والأسماك نوع السردين ـ و الخبز الأسمر ـ الشعير ـ و التفاح والجزر والقرفة والفول و الثوم مفيد كحمية غذائية .
ــ هل فعلا الحمص خاصة وكل أنواع البقول الجافة تزيد من ارتفاع الدهون الثلاثية في الدم ..

ــ أرجو إفادتي والإجابة بالتوضيح عن كل هذه الأسئلة ..في انتظار ذلك وفي أقرب وقت ممكن ..لكم جزيل الشكر
مع تحياتي / الكاتبة بنور عائشة

د. احمد حسونة
29-12-2007, 04:01 AM
الاخت عائشة حياك الله وكل عام وانتم بخير ومعذرة عن التأخير في الاجابة على استفسارك

أما عن الكوليسترول فقد سبق وان ذكرت أن ارتفاعه بالدم يعتبر أحد اهم العوامل المستقلة

لمرض تصلب الشرايين التاجية وبالتالي أمراض الاحتشاء والذبحات الصدرية عافانا الله منها

وإليك نبذة عن الدهون الثلاثية ( الترايغليسرات) والكوليسترول

الكولسترول عبارة عن مادة دهنية توجد في كل النسيج الحيواني، وهو أساسي في تكوين أغشية كل خلية في جسم الإنسان، وكذلك لإنتاج الهرمونات الجنسية وفيتامين "D" ويصنع الكبد كل الكولسترول الذي يحتاجه جسم الإنسان، وعليه فإن الجسم لا يحتاج إلى أي زيادة من الكولسترول.

والكولسترول والدهون الثلاثية هما المادتان الدهنيتان الرئيسيتان في الدم. تستعمل خلايا الجسم الدهون الثلاثية للحصول على الطاقة، كما يمكنه تخزينها في خلايا خاصة تستعمله لاحقاً

فمعظم الدهون الموجودة في أجسامنا تكون على هيئة دهنيات ثلاثية وتخزن في الأنسجة الدهنية ، وتكون نسبة قليلة منها في تيار الدم. ويجدر الإشارة هنا إلى أن إرتفاع تركيز الدهنيات الثلاثية في الدم لوحدها لا يؤدي إلى تصلب الشرايين . ولكن البروتينات الدهنية LDLالغنية بالدهنيات الثلاثية تحتوي أيضا على الكوليسترول ، والذي يسبب تصلب الشرايين عند بعض الأشخاص المصابين بإرتفاع تركيز الدهنيات الثلاثية.

تعتبر الدهون الثلاثية إحدى مكونات دهون الدم المهمة حيث أنها تأتي من الطعام الدهني ( الحيواني)
الذي نتناوله، وكذلك من الزيوت النباتية، كما أنها يمكن أن تصنع في الجسم كما هو الحال في الكوليسترول وتلعب الكربوهيدرات (النشويات) والسكريات دوراًفي تصنيع الدهون الثلاثية في الجسم إذ تتحول النشويات إلى دهون ، وخصوصاً عند الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من هذه النشويات ولا يقومون بأي مجهود بدني أو نشاط حركي يحرق هذه النشويات وفي هذه الحالة فإن النشويات سوف يتم تحويلها إلى دهون وتخزن في الأنسجة الدهنية في الجسم. ويتم إطلاقها في الدم عندما يحتاج الجسم إلى طاقة خصوصاً بين الوجبات، تجمع هذه الدهون الثلاثية بشكل كبير في الدم و إرتفاع هذه الدهون بالدم له إرتباط كبير في حدوث أمراض القلب وأمراض الشرايينCoronary artery disease و أيضاً يوجد دراسات تثبت أن إرتفاع الدهون الثلاثية يعتبر عامل محفز لمرض السكري و إرتفاع ضغط الدم

كما تلاحظين هنا ان ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية
مرتبط بكمية السعرات الحرارية التي نتناولها حصوصاً على شكل نشويات حيث تخزن عند عدم الاستعمال الى دهون ثلاثية

الأغذية الممنوعة هي الحليب كامل الدسم أو الزبادي المصنوع من حليب كامل الدسم والقشطة والحليب المكثف الحلى والكريمة واللبنة، والخضروات المقلية أو المطهية مع الدهون أو في الصلصة البيضاء أو في مرق اللحم وكذلك الخضروات المعلبة والمطهية. عدم أكل فاكهة الافوكاتو وكذلك الخبز المضاف إليه دهون والأرز المطهي مع اللحم أو المضاف إليه زيت أو زبدة والمكرونة المضاف لها دهون أو صلصة حمراء أو بيضاء والبطاطا المغلية أو المضاف لها دهن أو زبدة أو الجريش والسليق.

الحلويات والمعجنات والكيك التي يدخل في صنعها زبدة أو مارجرين أو كريمة بيضاء أو بيض، والآيس كريم والمهلبية وكريم كراميللي والشوكلاتة والحلوى التي يدخل فهيا المكسرات وجوز الهند ومكسبات النكهة مثل الماجي والخردل ومرق اللحم أو الدجاج والشوربة السابقة التجهيز أو المعلبة.

أما الأغذية المسموح بها فهي: الحليب خالي الدسم، اللبن أو الزبادي المصنوع من حليب خالي الدسم، الخضروات جميعها مسلوقة أو خضراء كما هي، جميع الفواكه والعصيرات عدا الافوكاتو، جميع أنواع الخبز بدون إضافة دهون إليها، الأرز، المكرونة، البطاطا بدون دهون، جبنة قريش قليلة الدسم أقل من 5% دهون ،أما البيض فبحد أقصى ثلاث بيضات فقط في الأسبوع وليكن مسلوقاً ويمكن تناول أكثر من ثلاث بيضات بعد نزع الصفار أي الزلال فقط، أما اللحوم فيمكن تناول الدجاج بدون جلد والطيور الأخرى مثل الرومي والسمك مسلوق أو مشوي أو بالفرن بدون إضافة دهون إليها أثناء الطهي، وكذلك لحم البقر والعجل خالي الشحم أو لحم الغنم خالي الشحم على ان يستعمل بحد أقصى مرتين فقط في الأسبوع والتونة، أو الساردين بدون زيت وفول وعدس وحمص.

ويمكن تلخيص المسموحات والممنوعات المتعلقة بتخفيض الكوليسترول والدهنيات الثلاثية الى التالي:

1-الابتعاد عن السمن الحيواني و البلدي و الزبدة و الكريمة و القشدة

2-يفضل استخدام زيت الزيتون أو زيت الذرة أو زيت دوار الشمس في طهي الطعام

3-أفضل أنواع اللحوم : السمك و الدجاج ( بدون الجلد ) يفضل أكل اللحم مشوياً أو مسلوقاً ( و ليس مقلياً )

4-الابتعاد عن صفار البيض و المخ و الكبد و الكلاوي ، و يسمح ببيضتين في الأسبوع ، أما بياض البيض فمسموح به

5-ينصح بالاعتدال في تناول الحليب أو اللبن قليل الدسم و الجبن قليل الدسم

6-ينصح بتجنب الحلويات العربية و الأفرنجية و الشوكولاته و الآيس كريم و الكريمات و المشروبات الغازية

7-يسمح بالقليل من المكسرات ( Peanuts ) مثل الفول السوداني و الفستق و البندق و الجوز لأنها تحتوي على زيوت غير ضارة ، و لكنها غنية جداً بالسعرات الحرارية ( و يفضل الامتناع عنها ) .

8-ينصح بتناول الخبز الأسمر ( و لو كان رقيقاً ) ، و الإكثار من الخضار و الفواكه

9-ينصح بممارسة رياضة المشي السريع لمدة 20-30 دقيقة يومياً والامتناع عن التدخين ويفيد ذلك جداً في رفع الكوليسترول النافع

10-ينصح بتخفيف الوزن و الوصول إلى الوزن المثالي قدر الإمكان .

د. احمد حسونة
13-03-2008, 02:53 AM
3- القسطرة القلبية

القسطرة القلبية هي اجراء نافذ تشخيصي تداخلي علاجي للشرايين التاجية وحجرات القلب يجرى عادة

د. احمد حسونة
14-03-2008, 03:11 AM
3- القسطرة القلبية





القسطرة القلبية هي إجراء طبي نافذ تشخيصي علاجي تداخلي للشرايين التاجية وحجرات القلب








والقسطرة القلبية هي اجراء طبي حديث نوعاً ما وسريع التطور ويحتاج الى سنوات من التدريب والاطلاع المستمر على أحدث التقنيات التكنولوجية والمهارات الاجرائية وهذا الاجراء أحدث انقلاباً في المعالجة القلبية التي كانت تقتصر على العمليات الجراحية والقلب المفتوح وكان جراح القلب هو الاساس في هذه الاجراءات بحيث أصبح طبيب القلب هو الذي يجري هذه التداخلات بتخدير موضعي بحيث فاقت عمليات القسطرة القلبية التي يجريها طبيب القلب العمليات التي يجريها الجراح بنسبة الثلثين الى الثلث








أ - للقسطرة القلبية اسباب وموجبات فيما يلي أهمها:







1- تقييم مدى إنسداد الشرايين التاجية في حالات المتلازمة التاجية الحادة بأشكالها السريرية الثلاثة السابقة الذكر وهي الاحتشاء الحاد والاحتشاء غير المكتمل والذبحة الصدرية غير المستقرة





2- الام صدرية متكررة عند بذل الجهد أو علامات نقص تروية دلت عليها الفحوصات غير النافذة





3- هبوط القلب غير محدد السبب بالفحوصات السابقة





4- التداخلات العلاجية للشرايين المسدودة كلياً أو جزئياً بالفتح بالبالون أو الدعامة الشبكية أو أي اجراءات أخرى





5- فحص وتحديد الضغوطات داخل الحجرات القلبية





6- تحديد معالم التشوهات الولادية كالفتحات بين الاذينين او البطينين





7- إجراء دراسات كهربية القلب والكي الكهربائي في حالات خلل النظم القلبي





8- دراسة و تحديد مدى اعتلالات الصمامات تمهيداً للاجراء او العملية الجراحية





وهناك اسباب اخرى عديدة







ب - كيفية اجراء القسطرة القلبية





يتم إجراء القسطرة القلبية عادة دون اللجوء إلى تخدير عام ، وكل ما يحتاجه الأمر إعطاء تخدير موضعي في منطقة المرفق أو المغبن . ويدخل الطبيب قثطارا ( أنبوبة مجوفة دقيقة ) من شريان في الذراع أو في المغبن / أعلى الفخذ في أغلب الحالات ، ومنه إلى الشريان الأبهر ( الأورطي ) .



وكل ما يشعر به المريض هو وخز الإبرة فقط . ويدفع القثطار حتى يصل إلى الشريان الأبهر تحت المراقبة الشعاعية ، ثم يدخل القثطار في فوهة الشريانين التاجيين الايسر والايمن ، حيث تحقن هناك مادة ملونة ظليلة تصور الشرايين ، ثم يدخل القثطار إلى البطين الأيسر لتصوير هذا البطين كما يمكن حقن أي شريان تستدعي الحاجة لدراسته ومنها شرايين الكلى التي نجريها في مركزنا روتينياً



وقد يشعر المريض بحرارة عابرة في الصدر تنتشر إلى باقي الجسم ، أثناء حقن المادة الظليلة في البطين ، ولكن سرعان ما يزول هذا الشعور خلال لحظات . ويمكن للمريض مشاهدة كل ما يجري على شاشة تلفزيونية تعرض مباشرة صورة الشرايين والقلب عند المريض .



وبعد أن يسحب الثقطار من الشريان يضغط على الشريان في المغبن لمدة 10 دقائق على الأقل أو تغلق الفتحة في الشريان بوسائل متعددة أخرى لكنها مكلفة وتستخدم عادة بعد الاجراء التداخلي لتقصير المدة التي يسمح للمريض بعدها بالحركة، وينبغي أن يريح المريض ذراعه أو ساقه التي أجريت فيها القسطرة لعدة ساعات بعد القسطرة .



ولا تجرى القسطرة القلبية عادة إلا إذا كان لدى الطبيب شعور بأنها سوف تعطي معلومات إضافية هامة في خطة علاج المريض . وقسطرة القلب فحص أساسي لتقرير ما إذا كان المريض بحاجة إلى توسيع للشرايين التاجية بالبالون أو زرع الدعامة الشبكية المعدنية، أو لعملية وصل لشرايين القلب المسدودة جراحياً .



يتبع ...

سلمى رشيد
28-04-2008, 11:41 PM
أخي الكريم د.أحمد
جزيل الشكر والتقدير على هذه المعلومات الموسوعية القيمة وأتمنى من الله أن يبعد عنك وعن الجميع أمراض القلب.
كنت قد طرحت نقطة خلال ما بين المواضيع

يطلق على مرض إرتفاع الضغط أحياناً " القاتل الصمت"!! نقطة حوار

أعتقد د.أحمد والحمد لله أنا مريضة ضغط منذ أكثر من سبع سنوات وفي البداية لم أصدق كلام الطبيب في هذا العمر ولكني اقتنعت ومستمرة في العلاج ولا أتوقف عنه أبدا.
بالنسبة لي د.أحمد أنا أشعر بأعراض ارتفاع ضغط الدم مباشرة ومريض الضغط لا يخفى عليه أبدا ما بين الإحساس بعدم التوازن وأحيانا إحساس بالثقل في الرأس والأذنين وغيرها من المؤشرات التي تنذرني بالإرتفاع ولكن هناك مرضى ارتفاع الضغط ليس لديهم أعراض الإرتفاع مطلقا ولا يكتشفون إرتفاع الضغط إلا بالفحص ولهذا على ما أعتقد يصبح القاتل الصامت.
أتمنى أن تكون معلوماتي دقيقة.

د. احمد حسونة
02-05-2008, 03:52 AM
الاخت الكريمة سلمى رشيد عافاك الله وسلمك من مضاعفات وتبعات الضغط

وأشكرك على هذا السؤال الهام جداً وهذ ليس مجاملة لانك فتحت باب للنقاش لموضوع هام


الضغط هو القوة التي تحدث من دفع الدم وجريانه على جدران الاوعية الدموية

ارتفاع الضغط هو مرض شائع يصيب شخص من كل اربعة أشخاص في الاردن وفلسطين

والعالم الغربي وتزداد هذه النسبة لتصل الى 40% من سكان الغرب الذين تزيد أعمارهم

عن 65 سنة وهؤلاء تصل نسبتهم الى نصف عدد السكان لديهم بينما عدد السكان الفئات

العمرية الشابة أكثر بكثير حيث تبلغ نسبة الذين تقل أعمارهم عن 16 سنة نصف عدد السكان

ولهذا التوزيع السكاني مدلولات كبيرة ليس هنا مجال بحثها سوى بيان أهمية الضغط عندنا

حيث يصيب الفئات العمرية الاصغر سناً

وساقوم على ألاجابة على سؤالك بشكل خاص وبإطار عام للفائدة والمتابعة

من النادر جداً أن يعطي ارتفاع الضغط اية اعراض وحتى وجع او الم الرأس خلافاً لما هو شائع

ارتفاع الضغط ( وسوف نختصر ونقول الضغط فيما بعد لاننا نعني به الارتفاع) الشديد او المتسارع

هو الذي ربما يعطي بعض الاعراض مثل ثقل في الرأس او الصداع مع ضبابية في الابصار وربما

عدم الاتزان وهذه ليست خاصة بالضغط

ولكن لماذا نقول ونصف الضغط بالقاتل الصامت؟

استمرار ارتفاع الضغط مع عدم وجود اعراض تذكر أو معرفة وجود الضغط مع عدم اخذ علاجات

مخفضات الضغط يؤدي الى اعتلال " الاعضاء الهدفية" Target Organ أي الاعضاء

المقصودة بالضرر من إرتفاع الضغط على مر السنين أو الاشهر أو حتى الايام اذا كان الضغط

شديد الارتفاع وهي الدماغ ( سكته دماغية) والقلب ( جلطة قلبية ) والعيون ( اعتلال الشبكية)

والكلى ( هبوط وفشل الكلى) وكل هذه الاعتلالات اذا لاحظنا تؤدي الى خطر الوفاة ، وكثيراً ما

تكون هذه الامراض هي أول " اعراض " ان جاز التعبير لارتفاع ضغط الدم لعدم دراية المريض

الذي لم يقس ضغطه مسبقاً في حياته او تقاعس عن اخذ العلاج ، ويمكن الى حد ما معرفة طول فترة ارتفاع الضغط من

دراسة او فحص الشبكية او ما يسمى بقعر العين بمعرفة المراحل المختلفة التي يمر بها اعتلال

شبكية العين

هذا بالاضافة لاعتبار الضغط من احد اهم عوامل الاختطار للاصابة بتصلب الشرايين سواء

التاجية ام الدماغية ام الطرفية

أرجو أن اكون قد وفقت بالاجابة على سؤالك اخت سلمى شافاك الله

ومن المهم معرفته ان مرض الضغط ملازم لمدى الحياة حال اكتشافه وعليه يكون العلاج لمدى

الحياة والعلاج له ضوابط وإطارات علاجية منهجية وليس " مجرد تناول حبة الضغط " كما يشاع

بين الناس

سلمى رشيد
13-05-2008, 12:13 AM
أخي د.أحمد حسونة

جزيل الشكر على هذه المتابعة للنقاش بطريقة مبسطة سلسة ،، وحماك الله من كل مرض.

هذا مقال قرأته عن التدخين والأزمات القلبية

http://www.nablustoday.com/ews/img//uploaded/1206952018_pcnet1-127-2-08.jpg
قال باحثون يونانيون ان الشبان الذين يواصلون التدخين بعد اصابتهم بأزمة قلبية تزيد لديهم بواقع ثلاث مرات احتمالات الاصابة بمشكلات في القلب في المستقبل عن نظرائهم الذين يقلعون عن التدخين بعد الاصابة بنوبة قلبية.

والاشخاص الذين تبلغ اعمارهم 35 عاما او اقل والذين يواصلون التدخين اكثر عرضة بكثير للوفاة من مشكلة لها صلة بالقلب او التعرض لازمة قلبية متكررة او يحتاجون الى علاج في المستقبل لازالة شريان مسدودة بالمقارنة مع الاشخاص الذين توقفوا عن التدخين. وتوضح الدراسة ان التدخين لا يحفز فحسب الاصابة بأول ازمة قلبية ولكنه يشكل ايضا اخطار على القلب في المرضي الاصغر سنا الذين ينجون من ازمة قلبية . وقدم هذا التقرير في اجتماع الكلية الامريكية لطب القلب في شيكاجو. وقال الدكتور لوكيانوس راليديس من مستشفى اتيكون الجامعي العام في اليونان في بيان ان"المرضى الذين يصابون بنوبة قلبية في وقت مبكر جدا من عمرهم يمكن ان يحسنوا بشكل ملموس توقعات تطور المرض على المدى الطويل بالاقلاع عن التدخين." ودرس راليديس وزملاء له حالات نحو 150 مريضا في اليونان اصيبوا بأزمة قلبية قبل سن 36 عاما وتم متابعتهم لمدة عشر سنوات. وقال راليديس في لقاء مع وسائل الاعلام ان"اكثر من 50 في المئة من هؤلاء المرضى الشبان استمروا في التدخين بعد الازمة القلبية الاولى. وأصيب نحو 50 في المئة من هؤلاء المرضى بحالة ثانية في شرايين القلب. "ولم يتعرض سوى 18 في المئة فقط ممن توقفوا عن التدخين لحالة ثانية ." ووجد راليديس في دراسة سابقة ان 95 في المئة من المرضى اليونانيين الذين أصيبوا بأزمة قلبية قبل سن 36 كانوا مدخنين. وقالت الدكتورة جانيت رايت وهي طبيبة قلب من تشيكو بكاليفورنيا "اعتقد ان هذا مثال على سكب الكيروسين على حريق غابات . "اذا لم يفعلوا شيئا كهذا فانهم كمن يبلون شرايينهم ويشجعون حدوث ازمة قلبية ثانية." وامراض القلب هي السبب الاول للوفاة بين النساء والرجال في الولايات المتحدة ومعظم الدول الصناعية . والتدخين هو السبب الرئيسي لامراض القلب.
أتمنى من الأخوة والأخوات من مدخني السيجارة التفكير جديا في موضوع الإقلاع عنه.

د. احمد حسونة
13-05-2008, 01:57 AM
الاخت سلمى شكراً لك على إثرائك لموضوع عوامل الاختطار لامراض الشرايين التاجية والقلب


التدخين آفة بحد ذاته ولو لم يحدث أية امراض ( أسالي مجرب بهذه الناحية ولا تسألي طبيب كما يقول المثل)


تعليقي هو ان التدخين ليس لوحده السبب الرئيسي لامراض القلب كما هو شائع


وسبب ذكري لذلك تقصدي لفئة الناس الذين انعم الله عليهم بعدم التدخين... بحيث لا يظن ان عدم التدخين يعطيهم الحصانة من الاصابة بأمراض القلب.


والدليل العلمي بالدراسات:


نسبة 40 % من الناس المصابين بأمراض القلب من غير المدخنين

بالرغم من أن نسبة المدخنين انخفضت الى 30% في الغرب ما زالت أمراض القلب هي السبب الاول للوفيات عندهم


ولكن هذا ليس أيضاً مبرراً لان يبتهج المدخنين لانه بالرغم من ان سبب الوفيات الاول في الغرب ما زال تصلب الشرايين ولكن هذه النسبة انخفضت الى حد كبير وانخفضت لديهم نسبة اعتلال القلب ( مؤشر الانتاجية الفردية)


مختصر القول ان لا ننسى الضغط والسكري والكوليسترول كعوامل مهمة جداً في زيادة نسبة الاصابة بأمراض القلب وترتفع هذه النسبة بوجود عامل التدخين الذي يعمل بوجود أحد هذه الامراض بفعالية ضرر اكثر بعدة مرات دون وجوده كما ذكرت أخت سلمى عافاك وعافانا الله

د. احمد حسونة
06-09-2008, 03:35 AM
كل رمضان وانتم بخير

من حق مرضى القلب أن نبين لهم في هذا الشهر الفضيل أبرز ما عليهم اتخاذه من احتياطات

واحترازات وتدابير في التعامل مع علاج أمراضهم أثناء صيامهم إن صاموا والامور أو الحالات

المرضية التي تستدعي عموماً إفطارهم ولو بغلبة الظن أنها قد تضر بهم...

ونتحدث اليوم من عموم واقع يواجهنا كل رمضان وفي هذا الشهر الفضيل بالذات


أولا: الحالات التي تستدعي أو التي يغلب الظن على أنها تستدعي الافطار

1- كل الحالات القلبية الطارئة ومنها

* الجلطات الحادة والذبحات الصدرية الحادة ومنها آلام الصدر عند مرضى تصلب الشرايين

* هبوط القلب الحاد وهبوط القلب المزمن وغير المستقر أو الشديد الذي يستدعي تناول مدرات
البول على الدوام خوفاً من تشكل الوذمة الرئوية أي تجمع السوائل بالرئة الذي يؤدي الى صعوبة التنفس وربما الانعاش التنفسي فيما بعد

*مرضى ارتفاع ضغط الدم الشديد أو الحاد وفي بداية علاجه فقط الى ان يستقر الضغط لوضعه الطبيعي وهذه تحتاج عادة من يومين لثلاثة أيام في البيت او المستشفى

*حالات إضطراب النظم القلبي ومنها التسارع أو التباطؤ القلبي الحاد أو المزمن الذي يخشى من عودة الاضطراب اذا توقف عن العلاج ولو جرعة واحدة

2- الحالات المرضية التي تستدعي تناول جرعات متعددة من العلاج الضروري ومنها:

* الادوية التي تؤخذ 3 أو 4 مرات يومياً وهذه نادرة الان ويمكن استبدالها في شهر رمضان بعلاجات طويلة المدى وحديثة

3- عمليات القسطرة بكافة أنواعها أول يوم القسطرة واليوم التالي أو مضاعفاتها فيما بعد
أما الاجلراءات التشخيصية الاخرى مثل فحص الجهد والتخطيط القلبي وفحص الاكو- الصدى الصوتي- وتخطيط القلب والتصوير بالاشعة فهي لا تستدعي الافطار

د. احمد حسونة
06-09-2008, 04:07 AM
ثانياً: نصائح تتعلق بطعام الافطار والسحور من حيث الكمية والنوعية وهي ليست خاصة بمرضى القلب بل هي مفيدة لكل الصائمين، بحيث يكون هذا الطعام متوازناً بسيطاً


1- تهييء المعدة لاستقبال وجبة الطعام بعد صيام ساعات طويلة وذلك يتناول بعض حبات التمر
حيث يمد الجسم بالجلوكوز - السكر- الذي يحتاجه الجسم في وقت سريع علاوة كسب الثواب بالقيام
بمندوب حيث قال رسول الله عليه وسلم " اذا افطر احدكم فليفطر على تمر فان لم يجد فليفطر على ماء
فانه طهور

2- يحبذ الانتظار لعدة دقائق قبل تناول اي طعام حتى تعود المعدة لطبيعتها، ويمكن قضاء هذه الفترة في الصلاة او اعداد مائدة الطعام

3- تناول طبق من الشوربة الساخنة لتنبيه الجهاز الهضمي وهي تمد الجسم بالطاقة وتساعد على الهضم خاصة شوربة الخضار او العدس

4- تناول الطبق الرئيس من قليل من اللحوم البيضاء من اسماك او دواجن أو حمراء دون دهون وبهذا التسلسل حسب المتوفر مع كمية من الخضار المسلوقة وقليل من النشويات كالارز او الخبز أو بدائل البروتينات من البقول كالعدس والحمص مع طبق من السلطة باعتدال

5- في أثناء الطقس الحار الحرص على تناول 6-8 أكواب من الماء او السوائل بين الافطار والسحور مثل العصير والشوربات حتى لا يؤدي الى نقص السوائل في الجسم مع الحذر بالنسبة لمرضى هبوط القلب وارتفاع الضغط الشديدين بعدم الافراط في شرب السوائل

6- تجنب الافراط في تناول الحلويات والاطعمة المقلية وخصوصاً لدى مرضى السكري لوحده أو المصاحب لامراض القلب

7- عدم إغفال وجبة السحور وتناولها قبل الامساك بقليل فهي تقلل من الجوع وتزود الجسم بالغذاء للاستمرار في الصيام وتسمح بتناول معظم جرعات الادوية اللازمة للعلاج ، ولتكن بسيطة كقطعة من الخبز مع اللبنة او الجبنة مع نوع من الخضار او الفاكهة وقليل من الحلويات كالمهلبية او القطايف
الذي من شانه مد الجسم بالطاقة أثناء الصيام

8- مراعاة الشروط الصحية عند تحضير واعداد وتناول الطعام والمحافظة على النظافة الشخصية ونظافة الاواني وتناول الطعام بروية وتمهل

د. احمد حسونة
25-12-2008, 04:35 AM
القسطرة العلاجية


الخطوات العملية للقسطرة العلاجية هي نفسها للقسطرة التشخيصية حتى الوصول الى الشريان

التاجي المتضيق أو المغلق تماماً والمسبب للمتلازمة التاجية الحادة او المزمنة

يقوم بهذه العملية طبيب القلب وليس جراح القلب مع ان القسطرة من الاجراءات القلبية الجارحة

النافذة ( لداخل الجسم ) وهو الذي له دربة طويلة ومتنوعة في التعامل مع مثل هذه الحالات والمفترض

به الممارسة المستمرة والتي لا تقل عن 75 عملية قسطرة في السنة.


ويستخدم في القسطرة العلاجية وحسب التسلسل والاهمية :


1- قثطار المرشد أي الانبوب الدقيق الواصل لفوهة الشريان المصاب وهو على أشكال مختلفة

لتناسب الزوايا والاحجام المختلفة للشرايين ، وهو من الاهمية البالغة لانه يوفر الدعم والاسناد

لكل العمليات الاخرى التي تتبع وتمر من خلاله وعبره كافة الاسلاك والادوات المستخدمة في العلاج

2- الاسلاك التي تمر عبر القثطار أعلاه وهي من الدقة والمرونة والسماكة المختلفة التي

توفر للطبيب إختيار المناسب منها لاختراق الافة المسببة للانسداد او التضيق ومن ثم توفر

السكة الحاملة للبالون او الشبكة او اية أجهزة دقيقة اخرى منها على سبيل المثال جهاز سونار

3- البالون وهو بأطوال وأقطار مختلفة أيضاً يكون مربوطاً بانبوبة دقيقة ويمرر هذا البالون

عبر الانبوبة داخل السلك السابق ليصل إلى مكان التصلب في الشريان ومن ثم يتم نفخه من الخارج

بضغوط تناسب صلابة التصلب وبشكل كاف لعبور الشبكة إن لزم وضعها في الغالب في مكان الافة

4- الشبكة الداعمة وهي إسطوانة معدنية مشبكة تكون قبل الاستعمال أي فتحها مطوية على بالون

ولا يتجاوز حجمها مع البالون حجم عود الثقاب وبالطبع يتم اختيار المناسب منها للتصلب

سواء من حيث الطول او القطر ومن ثم عند وصولها للمكان المناسب يتم فتحها بضغط مناسب

داخل البالون الموجود في تجويفها وعندها تأخذ الشبكة حجم وشكل الشريان وتدعم جدرانه ويحطم

التصلب او يجرف لاماكن مجاورة

لا يشعر المريض عادة بأي ألم من هذه العملية الا عند عملية نفخ البالون التي تستغرق بضع

ثوان وذلك لانسداد جريان الدم عبر الشريان أثناء النفخ فيحصل عند بعض المرضى ألم يشابه

الم الذبحة الصدرية ولربما كان ذلك دليل على ان تلك الافة هي المسببة لنقص التروية وبالتالي

الالم الذي كان يشعر به المريض

هذه باختصار عملية القسطرة العلاجية والتي يصاحبها حقن مختلفة حسب الحاجة منها مميعات

الدم ( حتى لا يحدث تجلط مع وجود هذه الاجسام الغريبة) ومنها موسعات الشرايين وغيرها

بهذه العملية التي تطول أو تقصر وبالمعدل لا تستغرق اكثر من ساعة يمكن للمريض مغادرة

المستشفى في اليوم التالي ليمارس حياته الاعتيادية بالمقارنة مع العملية الجراحية التي

تستدعي شق الصدر والمكوث لاسبوع في المستشفى وفترة نقاهة تطول او تقصر وبالمعدل

لمدة شهر

أنوار عطاء الله
08-10-2009, 04:04 PM
الدكتور أحمد حسونة كل الشكر لك ..
والتقدير لمجهودك...

برنس وائل
25-01-2010, 04:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قبل شهر عملت فحص للكولسترول وقال لي الدكتور عندك عندك زياده بالكولسترول بس الحمدالله زياده بسيطه فقررت قبل اسبوعين ان اصبح انسان نباتي حتى يزول الكولسترول ونظامي الغذائي كالتالي :
الفطور
طبق فول صغير بدون زيت مع خبز بر مع كاس حليب خالي الدسم مع تفاحه
الغداء
ساندوش خضروات + عصير برتقال + تمر + تفاحه
العشاء
رز مسلوق بدون زيت+ عصير طماطم + تفاحه +علبة صغيره زبادي خالي الدسم
بين الوجبات فواكه وخضروات وشاي اخضر
هل نظامي الغذائي هذه صحي ؟؟؟ وهل يوجد عنصر غذائي ناقص في البرنامج الغذائي ؟
ارجوا الاجابه يالدكتور وجزاك الله الف الف خير وسكنك فسيح جناته

د. احمد حسونة
06-02-2010, 03:57 AM
الأخ الكريم برنس وائل حياك الله

الغذاء الصحي هو الغذاء الذي يشمل عناصر الغذاء الرئيسة
وهي النشويات والدهنيات والبروتينات بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن الضرورية

والنظام الغذائي الذي ذكرت يبدو لي أنه يفتقر للبروتينات والدهنيات بالنسب المطلوبة

أحتاج لمعرفة عمرك وإن كنت تعاني من أية أمراض أخرى مثل السكري أو ارتفاع الضغط
وكم هي نسبة ارتفاع الكوليسترول لديك

وفيما اذا كان هذه النظام الغذائي لتخفيف الكوليسترول أم الوزن وإن كان مؤقتاً أم دائماً

فليس هناك تفصيلة عامة لارتفاع الكوليسترول وإنما هي وصفة خاصة لكل فرد بعينه
وإن كانت الإرشادات عامة فيما يخص المجتمع الصحي

أدعو لك بدوام الصحة والعافية

وفاء يونس
06-02-2010, 05:23 AM
السلام عليكم
يعطيك العافية
لي سؤال : ما أعراض تشخيص " تدلي / ارتخاء في صمام الشريان التاجي "؟
وجزيت خيرا

د. احمد حسونة
14-02-2010, 03:09 AM
الاخت الكريمة وفاءيونس حياك الله

اليك هذه النبذة عن انسدال / تدلي / ارتخاء الصمام التاجي

انسدال الصمام التاجي هو اكثر التشوهات الولادية التي تصيب الصمامات حيث يصيب 2.4 % من السكان .
وهو تدلي الصمام الميترالي او احدى وريقاته في الاذين الايسر اثناء انقباض القلب ، حيث من المفترض ان يغلق الصمام عند الحد الفاصل بين الاذين والبطين الايسر، ولا" ينبعج" للخلف في الاذين الايسر ،
الصمام الميترالي او التاجي يتألف من وريقتين او دسامتين ، امامية كبيرة وخلفية أصغر ووظيفته ،ويسمح بتمريرالدم من الاذين الايسر الى البطين الايسر ويمنع رجوع الدم من البطين الايسر الى الاذين الايسر عند انقباض القلب او البطين الايسر ليدفع الدم الى انحاء الجسم المختلفة عبر الاورطي او الشريان الابهر ، وهكذا شأن كافة الصمامات وهي المحافظة على تدفق الدم باتجاه واحد بحيث تتم ما يسمى بالجهاز الدوراني .
والصمام الميترالي قد يصاب بالترهل اما ذاتياً كعلة اولية او نتيجة اسباب قلبية اخرى ، ويؤدي الى رجوعه اثناء الانقباض الى داخل الاذين الايسر فاسحاً المجال أحياناً لارتجاع الدم عبره .
اعراضه الشائعة :

خفقان أو تسارع في النبض
الم في الصدر
ضيق في التنفس
وهن أو إعياء عام
وقد يصاحب انسدال الصمام ما يسمى باضطراب الهلع ، ليس كعرض وانما ترافق سريري لوحظ مع مثل هذه الحالات

علاجه :

معظم الحلات لا تحتاج لعلاج اذ ان الانسدال عادة ما يكتشف صدفة اثناء الفحص السريري او الفحص بالاكو ( سونار القلب)

اذا حصل خفقان يعطى المريض مثبطات بيتا ، كما يمكن وصف الاسبرين
مراقبة الارتجاع ودرجاته دورياً حسب درجة الارتجاع ان وجد مع الوقاية من التهاب الشغاف باعطاء المضاادت الحيوية قبل عمليات الاسنان او بعض العمليات الجراحية الاخرى

وفاء يونس
15-02-2010, 05:02 AM
جزيت خيرا على تفصيلك وردك الحسن

مع تقديري

د. احمد حسونة
20-02-2010, 07:43 PM
للفائدة اعيد الاجابة على بعض الاسئلة المتعلقة بأمراض القلب من خلال حوار أجرته معي حديثاً بعض الصحف تحت عنوان :



تشخيص وعلاج أمراض القلب


تُعد أمراض القلب من أكثر المشكلات الصحية التي تواجه الفرد خصوصاً في مجتمعنا هذا، حيث أظهرت دراسات أُجريت مؤخراً أن أكثر من 27 % من الوفيات بالمملكة كانت بسبب أمراض القلب.. وهو ما يشير إلى مدى الخطورة التي تكمن خلف تلك الأمراض، ولأهمية هذا الموضوع كان لنا هذا الحوار


نريد أن نتعرَّف على أكثر أمراض القلب انتشاراً؟

- هناك العديد من أمراض القلب التي تنتشر في مجتمعنا بشكل كبير.. الأمر الذي جعلها من أهم أسباب الوفاة بالمملكة.. حتى وصل الأمر إلى أن نسبة تجاوزت 27 % من الوفيات.. سببها أمراض القلب بالمملكة.. وأهمها نقص التروية القلبية بسبب تصلب الشرايين التاجية، وكذلك اعتلالات عضلة القلب وهبوطها بالإضافة لاعتلالات الصمامات.


ما السبب الأساس في الإصابة بجلطة القلب؟

- تنجم جلطة القلب عن انسداد في أحد شرايين القلب التاجية، وهذا يؤدي إلى موت خلايا المنطقة المصابة من القلب.. وهو ما يتطلب عناية خاصة تجنّب المريض من المضاعفات المستقبلية.. وهو ما يحتاجه جميع مرضى القلب بصفة عامة.. وهناك عوامل اختطار تؤدي للجلطة القلبية.. وأهمها ارتفاع الكوليسترول والضغط الشرياني والسكري والتدخين وقلة النشاط البدني، والشدة النفسية.


وماذا عن التهاب العضلة القلبية؟

- التهاب العضلة القلبية عبارة عن التهاب يصيب عضلة القلب.. وبالتحديد الطبقة المتوسطة لجدار القلب.. وفي الغالب تحدث الإصابة نتيجة عدوى فيروسية.. وهي حالة غير شائعة تسبب الكثير من الأعراض مثل: ضيق في التنفس وعدم انتظام ضربات القلب.. ويتم تشخيص هذه الحالات بأمان تام ودقة.. وعندما تزداد الحالة سوءاً تضعف قدرة القلب على ضخ الدم.. وبالتالي لا يستطيع القلب تغذية جميع أجزاء الجسم بالكمية الكافية من الدم.. لذا لا بد من علاجها سريعاً تجنباً للمضاعفات.

وما هي أعراض الذبحة الصدرية؟

- إن أعراض ضيق الشريان التاجي «الذبحة الصدرية» تتمثَّل في ألم في الصدر ينتشر تدريجياً في المنطقة المحيطة للصدر كالذراعين والرقبة وأعلى البطن، يصاحبه إعياء عام.. لأن استمرارها يزيد من الآلام لدى الشخص المصاب.. وفي هذه الحالة يجب التوجه إلى الطبيب المتخصص للتأكد من الإصابة بالذبحة الصدرية، لأن الاكتشاف المبكر يجنب المريض المضاعفات بنسبة 90 في المائة، حيث يمكن السيطرة الكاملة على المرض في مراحله الأولى والتغلب على جميع مضاعفاته.

عبير صوافطة
20-02-2010, 09:24 PM
شكرا لك على هذا الموضوع المفيد
ومنكم نستفيد
تقبل مروري

د. احمد حسونة
21-02-2010, 02:28 PM
تأخير العلاج يؤدي

لجلطة بالشريان التاجي

وماذا يحدث في حالة تكرار الألم دون علاج؟

- إن تكرار الآلام من دون علاج يؤدي إلى جلطة بالشريان التاجي.. وهذا يعني حدوث انسداد داخله، حيث إن طريقة علاج المرض تعتمد في البداية على التشخيص السليم الذي يحدد خريطة العلاج المثلى، حيث إنه من الممكن استخدام الأدوية المذيبة والمسيلة للدم لعلاج تلك الحالات.. لكن الأمر متوقف على نتائج التشخيص الأولية.

د. احمد حسونة
21-02-2010, 02:32 PM
ننتقل للحديث عن ارتفاع ضغط الدم.. ونتعرف على مدى خطورته؟

- إن نسبة مرض ارتفاع ضغط الدم (التوتر الشرياني Hypertension) عند الإنسان في ارتفاع مستمر.. وذلك مع زيادة وطأة التوتر والقلق في حياتنا العصرية وخصوصاً في المدن.. حيث الازدحام السكاني ومشاكل النقل وسوء التغذية وتلوث البيئة ومشكلات الحياة المتنوعة.. وعلى أقل تقدير فإن شخصاً واحداً بين كل عشرين شخصاً يعاني من ارتفاع ضغط الدم ويحتاج إلى علاج.

قياسات دورية

كل ستة شهور

وللأسف فإن نصف من يعاني من هذا المرض في الغالب لا يعرف أن ضغط دمه مرتفع ويحتاج إلى علاج.. كما أن نصف الذين يعلمون بمرضهم لا يتلقون العلاج اللازم له.. لذلك يُنصح بقياس ضغط الدم لديهم كل ستة أشهر خصوصاً بعد تجاوز سن الثلاثين من العمر.. أو في حالات زيادة الوزن.. أو في حالات توارث المرض بين أفراد العائلة الواحدة.

مرونة الشرايين تتحكم

في طبيعة مرور الدم

ما هو ضغط الدم؟

- تقوم الشرايين بتنظيم الضغط وكمية الدم المارة بها عن طريق التمدد والتقلص المنتظم مع نبضات القلب.. فإذا ما فقدت هذه الشرايين مرونتها لأي سبب من الأسباب.. عندها تزيد مقاومة الشرايين لمرور الدم.. فيرتفع ضغط الدم.. ولذلك فإن مقاومة جدران الشرايين لمرور الدم يُعتبر عاملاً هاماً لمعرفة مستوى ضغط الدم والسيطرة عليه.

الضغط الانقباضي والانبساطي

وما أنواعه؟

- وهناك نوعان من الضغط يتم قياسهما، الضغط الانقباضي Systolic.. ويُقاس عندما ينقبض القلب أثناء عملية الضخ، والضغط الانبساطي Diastolic.. ويُقاس عند استرخاء القلب لاستقبال الدم القادم من الجسم.

د. احمد حسونة
28-02-2010, 11:36 AM
الاخوات الكريمات وفاء يونس وعبير صوافطة

أشكر لكما مروركما الطيب وحسن متابعتكما

وأرجو ان يكون الحزن قد انفك عن صداقتك يا اخت عبير

د. احمد حسونة
28-02-2010, 11:41 AM
هل تحدثنا عن تصلب الشرايين؟

- تصلب الشرايين مصطلح طبي يُطلق على حالة تجمع وتراكم المواد الدهنية على جدران شرايين الجسم، وأهمها: شرايين القلب والدماغ والأورطي.. تلك المواد التي مع مرور الزمن تصبح كثيفة وقوية مسببة تضيق الشرايين.. وربما انسدادها.. الأمر الذي يؤدي إلى ضعف تدفق الدم عبر هذا الشريان للعضو الذي يغذيه الشريان.. فيؤدي ذلك إلى ضعف حيوية ووظيفة هذا العضو.. وقد تنكشف هذه التراكمات الدهنية لمجري الدم وتجذب نحوها الصفائح الدموية التي تكوّن بسرعة خثاراً أو جلطة دموية حادة قد تغلق الشريان تماماً.

موت العضو في حالة

الانسداد الكامل

أما إذا حدث انسداد كامل لهذا الشريان.. فإن ذلك يؤدي إلى موت العضو.. أو ذلك الجزء منه المعتمد على هذا الشريان.. مثل حدوث موت جزء من عضلة القلب نتيجة لانسداد الشريان التاجي الذي يغذي هذه العضلة.

تمزق الشرايين يؤدي

إلى السكتة الدماغية

وفي بعض الحالات يؤدي تراكم الدهون على جدران الشرايين إلى ضعف جدار الشريان.. وبالتالي تمزقه وحدوث النزيف مثل النزيف الذي يحدث في المخ محدثاً السكتة الدماغية عند كبار السن.. وفي حالات أخرى يؤدي تراكم الدهون على جدران الشرايين إلى انفصال أجزاء صغيرة من هذه التراكمات وانتقالها عبر الدم محدثة انسداداً لشرايين أخرى صغيرة.. وبالتالي حدوث جلطة في مكان بعيد عن مصدر هذه الجلطة.

فحوصات دورية

ومتطورة للتشخيص

وكيف يتم تشخيص مرض تصلب الشرايين؟

- إضافة للأعراض والعلامات فإن هناك عدداً من الفحوصات والقياسات الطبية التي تساعد في تشخيص مرض تصلب الشرايين مثل: قياس نسبة الدهون والكولسترول في الجسم، التأكد من فعالية ووظيفة الكلى والكبد، وكذلك التأكد من عدم وجود مرض السكري، إضافة إلى استخدام جهاز الدوبلر والإيكو، استخدام جهاز التشخيص المقطعي للجسم، وأيضاً استخدام الأشعة الملونة للشرايين.

الكشف والعلاج المبكر

الحل المتميز

وماذا عن طرق علاج مرض تصلب الشرايين؟

- التشخيص والعلاج المبكر لمرض السكري وارتفاع ضغط الدم وكذلك التشخيص والعلاج المبكر لمرض زيادة الدهون والكولسترول، والعلاج المبكر لأمراض الكلى، إضافة إلى استخدام بعض العقاقير التي تؤخر حدوث الجلطات أو تزيد من ميوعة الدم أو تقلل من مستوى الدهون والكولسترول في الجسم.

الإيكو لتشخيص فعَّال لأمراض القلب

وماذا عن الإيكو في تشخيص أمراض القلب؟

- الإيكو من أهم الأجهزة التي يتم استخدامها في تشخيص أمراض القلب المختلفة.. وهو تصوير خاص تُستخدم فيه الموجات فوق الصوتية لفحص القلب.. ويوفر هذا الفحص الأمان التام إضافة إلى أنه غير مؤلم ويساعد الأطباء على تشخيص مشاكل القلب المختلفة.

موجات غير محسوسة

أو مؤلمة

ما طبيعة فحص القلب بجهاز الإيكو؟

- يعتمد فحص القلب بالموجات فوق الصوتية على إرسال موجات ذات تواتر لا تسمعه الأذن البشرية نحو القلب والأوعية الدموية المتصلة به، وهذه الموجات غير محسوسة أو مؤلمة يتم إرسالها ضمن جهاز خاص يُسمى المجس نحو القلب ويستلم ما يرتد منها لردها إلى جهاز فحص الإيكو المتصل به لتتم معالجتها من قبل برامج إليكترونية معقدة يحتويها لتظهر على شاشة الجهاز بشكل صور تمدنا بمعلومات متنوعة عن شكل القلب وحركة عضلته وصماماته وحركة الدم به.. وهذا الأخير يعرف ب (تخطيط صدى القلب بالدوبلر).. وكذلك يعطي معلومات حول حجم وقوة انقباض القلب.


كذلك فإن جهاز الإيكو مفيد في الكشف عن وجود سائل حول القلب (الاستسقاء التاموري).. أو وجود خثرة دم داخل القلب، وقد يستغرق فحص الصدى من 20 إلى 30 دقيقه فقط يعتمد على عدد الصور المأخوذة.. وليس هناك أي مخاطر معروفة للموجات فوق الصوتية.. كما أنها أيضاً غير مؤلمة على الإطلاق.

التصوير ثلاثي ورباعي الأبعاد

وهناك تطبيقات عملية أخرى يوفرها فحص الإيكو.. وهي كفاءة عضلة القلب وقت الشدة والراحة والتصوير ثلاثي ورباعي الأبعاد لبعض التشوهات الولادية.. وهو ما يجعل التشخيص أكثر دقة.. وينعكس على طريقة العلاج بشكل أكثر إيجابية.. ويسرع من فترة تعافي المريض.. ومتابعة أثر العلاج على تحسن عضلة القلب.

لا تُوجد خطورة أو ألم

هل هناك خطورة من عمل هذا الفحص.. وهل يُعتبر آمناً في حالات التشخيص؟

- لا تُوجد خطورة حيث إن الأمواج الصوتية المستخدمة ليست إشعاعية.. ولذلك لا يُوجد خطر إشعاعي وتستطيع الأم الحامل عمل هذا الفحص بكل سهولة وأمان.. ولا يستغرق عمله سوى 10- 15 دقيقة ويحصل المريض على النتيجة فوراً.

لا خوف على صحة الإنسان

ومن الناحيتين العلمية والعملية لم تثبت الدراسات حتى الآن أن للإيكو أي تأثير سلبي على الإنسان، كما تؤكد الدراسات أنه لا توجد تأثيرات حيوية على المرضى من هذه الأجهزة التشخيصية.

د. احمد حسونة
07-03-2010, 03:17 AM
دراسة طبية تحذر الأصحاء من تناول الأسبرين



إن كنت تعاني من نوبة قلبية، فإن مضغ حبة من الأسبرين ذي الجرعة الكاملة يمكن أن يصبح وسيلة لإنقاذ حياتك.... وهي في هذا السياق اهم خطوة علاجية


أما إن كنت تعاني من أمراض في القلب والأوعية الدموية، أو كنت قد تعرضت في السابق إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية، أو أنك من المعرضين حاليا لخطر الإصابة بها، فعليك بتناول الأسبرين من الجرعة الضئيلة يوميا، كاستراتيجية لدرئها.... وهذا ما يسمى بالوقاية الثانوية


ولكن، إن كنت من الأصحاء نسبيا، هل سيؤدي تناول الأسبرين إلى مساعدتك في درء النوبة القلبية، السكتة الدماغية، وأمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى؟


كلما كان قلبك سليما وكلما كانت شرايينك سليمة.. قل احتياجك إلى تناول الأسبرين.... أو ما يسمى بالوقاية الاولية





http://www.aleqt.com/a/358737_90751.jpg



مفعول الأسبرين



* الأسبرين يؤدي مفعوله بجعل الصفائح الدموية أقل لزوجة. وهذا ما يحد من عمليات تكوين الخثرات الدموية في مجرى الدم، وهي الخثرات التي يمكنها التعجيل بحدوث النوبة القلبية والسكتة الدماغية.


إلا أن للأسبرين تأثيراته الجانبية أيضا، وهي تأثيرات غير مرغوبة. إذ إن خفض قدرة الصفائح الدموية على التخثر قد يقود إلى حدوث السكتة الدماغية النزيفية (hemorrhagic stroke) (حدوث نزيف في الدماغ). أما في المعدة فإن بمقدور الأسبرين التسبب في كل شيء، ابتداء من الشعور بحرقة الفؤاد الطفيفة وانتهاء بالقرحة. كما أن النزيف في الجهاز الهضمي قد يكون مميتا أيضا.

والتوازن بين فوائد الأسبرين ومخاطره هو المرشد لمسألة تناوله كوسيلة وقائية أولى لدرء حدوث النوبة القلبية، السكتة الدماغية، أو أي مرض آخر من أمراض القلب والأوعية الدموية لدى الأشخاص الذين يبدون في صحة جيدة.


الدليل الطبي والدراسات :


وقد جمع باحثون نتائج أبحاث من ست تجارب كبرى أجريت حول تناول الأسبرين كعلاج وقائي أولي، وحللوها، كما لو أنها جاءت من دراسة كبرى واحدة. وتعتبر عملية التحليل هذه عملية شرعية ويطلق عليها مصطلح « التحليل التجمعي» meta-analysis. وفي مجموعات المشاركين الخاضعين لكل تلك التجارب الذين بلغ عددهم 95 ألفا من الأشخاص الذين بدوا أصحاء نسبيا، ظهر أن انخفاض عدد النوبات القلبية والسكتات الدماغية لدى الذين تناولوا الأسبرين منهم، كان يقابل بحالات مضادة، وهي ازدياد النزف الحاد في الجهاز الهضمي وفي الدماغ (مجلة «لانسيت» 30 مايو (أيار) 2009).


وأدلت مجلة «دراغ آند ثيرابيوتيك بيولتن» البريطانية بدلوها أيضا في هذا الشأن في نوفمبر 2009. فبعد مراجعة وتحليل النتائج من الدراسات الخاصة بالعلاج الوقائي الأولي، استنتجت هيئة تحرير المجلة أن الفوائد والأضرار «قد تكون متوازنة بدقة أكثر مما كان يعتقد سابقا»، وأنه لا ينبغي التوصية بتناول الأسبرين بوصفه خيارا لمساعدة مختلف الأشخاص الأصحاء بهدف درء النوبة القلبية والسكتة الدماغية لديهم.



متى يمكن ان تتناول الاسبرين ؟


لا تتناول الأسبرين لأنك سمعت أنه يساعد في درء النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.
ولا توجد بالفعل نقطة تحول مضبوطة يمكن عندها البدء في تناول الأسبرين يوميا. إلا أن هناك قاعدة له:


فإن كنت من الأصحاء، ولم تشخص لديك أمراض القلب أو الأوعية الدموية، ولم تكن لديك عوامل خطر تعرضك لتلك الأمراض، فإن الأسبرين ليس لك! إذ إنك لن تحصل إلا على فوائد قليلة منه، فيما ستتعرض إلى أعراض جانبية من الأفضل تجنبها.

أما أن كان قلبك وشرايينك مريضة فإن فوائد الأسبرين ستتفوق على مخاطره.

وهذا ما يمكن ان يحدده طبيب القلب ...


نقطة طبية علاجية :

الممارسة الطبية لا يمكن ان تكون بوصفات جاهزة علمية او اعلامية

بل كل مريض يفصل له العلاج كانسان متميز بخصائص صحية او مرضية تختلف عن الاخر

عائشة بنت المعمورة
07-03-2010, 08:27 PM
تحية طيبة دكتور وشكرا لك على كل المعلومات التي نستفيد منها .

دكتور إذا سمحت إفادة ممكن :

1ـ نريد ملفا عن الدهون الثلاثية والنظام الغذائي المنصوح به أي المسموح والممنوع .
2 ـ هل زيت الزيتون يزيد من الدهون الثلاثية في الجسم؟
3ـ ومن كان مصابا بالكولسترول الضار والدهون الثلاثية ..كيفية العلاج عن طريق الغذاء أي نظام غذائي يومي صحي في هذه الحالة .


ـ شكرا مسبقا دكتور

تقبل تحياتي / عائشة بنور

د. احمد حسونة
09-03-2010, 02:34 AM
الاخت الروائية الاستاذة عائشة بنت المعمورة حياك الله

واشكر لك اهتمامك ومرورك

اجابة على تساؤلك إليك مايلي :

أما عن الكوليسترول فقد سبق وان ذكرت أن ارتفاعه بالدم يعتبر أحد اهم العوامل المستقلة

لمرض تصلب الشرايين التاجية وبالتالي أمراض الاحتشاء والذبحات الصدرية عافانا الله منها

وإليك نبذة عن الدهون الثلاثية ( الترايغليسرات) والكوليسترول

الكولسترول عبارة عن مادة دهنية توجد في كل النسيج الحيواني، وهو أساسي في تكوين أغشية كل خلية في جسم الإنسان، وكذلك لإنتاج الهرمونات الجنسية وفيتامين "D" ويصنع الكبد كل الكولسترول الذي يحتاجه جسم الإنسان، وعليه فإن الجسم لا يحتاج إلى أي زيادة من الكولسترول.

والكولسترول والدهون الثلاثية هما المادتان الدهنيتان الرئيسيتان في الدم. تستعمل خلايا الجسم الدهون الثلاثية للحصول على الطاقة، كما يمكنه تخزينها في خلايا خاصة تستعمله لاحقاً

فمعظم الدهون الموجودة في أجسامنا تكون على هيئة دهنيات ثلاثية وتخزن في الأنسجة الدهنية ، وتكون نسبة قليلة منها في تيار الدم. ويجدر الإشارة هنا إلى أن إرتفاع تركيز الدهنيات الثلاثية في الدم لوحدها لا يؤدي إلى تصلب الشرايين . ولكن البروتينات الدهنية LDLالغنية بالدهنيات الثلاثية تحتوي أيضا على الكوليسترول ، والذي يسبب تصلب الشرايين عند بعض الأشخاص المصابين بإرتفاع تركيز الدهنيات الثلاثية.

تعتبر الدهون الثلاثية إحدى مكونات دهون الدم المهمة حيث أنها تأتي من الطعام الدهني ( الحيواني)الذي نتناوله، وكذلك من الزيوت النباتية، كما أنها يمكن أن تصنع في الجسم كما هو الحال في الكوليسترول وتلعب الكربوهيدرات (النشويات) والسكريات دوراًفي تصنيع الدهون الثلاثية في الجسم إذ تتحول النشويات إلى دهون ، وخصوصاً عند الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من هذه النشويات ولا يقومون بأي مجهود بدني أو نشاط حركي يحرق هذه النشويات وفي هذه الحالة فإن النشويات سوف يتم تحويلها إلى دهون وتخزن في الأنسجة الدهنية في الجسم. ويتم إطلاقها في الدم عندما يحتاج الجسم إلى طاقة خصوصاً بين الوجبات، تجمع هذه الدهون الثلاثية بشكل كبير في الدم و إرتفاع هذه الدهون بالدم له إرتباط كبير في حدوث أمراض القلب وأمراض الشرايينCoronary artery disease و أيضاً يوجد دراسات تثبت أن إرتفاع الدهون الثلاثية يعتبر عامل محفز لمرض السكري و إرتفاع ضغط الدم

كما تلاحظين هنا ان ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية
مرتبط بكمية السعرات الحرارية التي نتناولها حصوصاً على شكل نشويات حيث تخزن عند عدم الاستعمال الى دهون ثلاثية

الأغذية الممنوعة هي الحليب كامل الدسم أو الزبادي المصنوع من حليب كامل الدسم والقشطة والحليب المكثف الحلى والكريمة واللبنة، والخضروات المقلية أو المطهية مع الدهون أو في الصلصة البيضاء أو في مرق اللحم وكذلك الخضروات المعلبة والمطهية. عدم أكل فاكهة الافوكاتو وكذلك الخبز المضاف إليه دهون والأرز المطهي مع اللحم أو المضاف إليه زيت أو زبدة والمكرونة المضاف لها دهون أو صلصة حمراء أو بيضاء والبطاطا المغلية أو المضاف لها دهن أو زبدة أو الجريش والسليق.

الحلويات والمعجنات والكيك التي يدخل في صنعها زبدة أو مارجرين أو كريمة بيضاء أو بيض، والآيس كريم والمهلبية وكريم كراميللي والشوكلاتة والحلوى التي يدخل فهيا المكسرات وجوز الهند ومكسبات النكهة مثل الماجي والخردل ومرق اللحم أو الدجاج والشوربة السابقة التجهيز أو المعلبة.

أما الأغذية المسموح بها فهي: الحليب خالي الدسم، اللبن أو الزبادي المصنوع من حليب خالي الدسم، الخضروات جميعها مسلوقة أو خضراء كما هي، جميع الفواكه والعصيرات عدا الافوكاتو، جميع أنواع الخبز بدون إضافة دهون إليها، الأرز، المكرونة، البطاطا بدون دهون، جبنة قريش قليلة الدسم أقل من 5% دهون ،أما البيض فبحد أقصى ثلاث بيضات فقط في الأسبوع وليكن مسلوقاً ويمكن تناول أكثر من ثلاث بيضات بعد نزع الصفار أي الزلال فقط، أما اللحوم فيمكن تناول الدجاج بدون جلد والطيور الأخرى مثل الرومي والسمك مسلوق أو مشوي أو بالفرن بدون إضافة دهون إليها أثناء الطهي، وكذلك لحم البقر والعجل خالي الشحم أو لحم الغنم خالي الشحم على ان يستعمل بحد أقصى مرتين فقط في الأسبوع والتونة، أو الساردين بدون زيت وفول وعدس وحمص.

ويمكن تلخيص المسموحات والممنوعات المتعلقة بتخفيض الكوليسترول والدهنيات الثلاثية الى التالي:

1-الابتعاد عن السمن الحيواني و البلدي و الزبدة و الكريمة و القشدة

2-يفضل استخدام زيت الزيتون أو زيت الذرة أو زيت دوار الشمس في طهي الطعام

3-أفضل أنواع اللحوم : السمك و الدجاج ( بدون الجلد ) يفضل أكل اللحم مشوياً أو مسلوقاً ( و ليس مقلياً )

4-الابتعاد عن صفار البيض و المخ و الكبد و الكلاوي ، و يسمح ببيضتين في الأسبوع ، أما بياض البيض فمسموح به

5-ينصح بالاعتدال في تناول الحليب أو اللبن قليل الدسم و الجبن قليل الدسم

6-ينصح بتجنب الحلويات العربية و الأفرنجية و الشوكولاته و الآيس كريم و الكريمات و المشروبات الغازية

7-يسمح بالقليل من المكسرات ( Peanuts ) مثل الفول السوداني و الفستق و البندق و الجوز لأنها تحتوي على زيوت غير ضارة ، و لكنها غنية جداً بالسعرات الحرارية ( و يفضل الامتناع عنها ) .

8-ينصح بتناول الخبز الأسمر ( و لو كان رقيقاً ) ، و الإكثار من الخضار و الفواكه

9-ينصح بممارسة رياضة المشي السريع لمدة 20-30 دقيقة يومياً والامتناع عن التدخين ويفيد ذلك جداً في رفع الكوليسترول النافع

10-ينصح بتخفيف الوزن و الوصول إلى الوزن المثالي قدر الإمكان .

د. احمد حسونة
09-03-2010, 03:03 AM
اما الدهون الثلاثية فآثارها مازالت غير محددة بدقة.

إلا ان ارتفاع الدهون الثلاثية يسبب بعض الخطورة للاصابة بأمراض القلب والشرايين فعادة ما يصاحب الدهون الثلاثية انخفاض في مستويات الكوليسترول عالي الكثافةالمعروف بالكوليسترول المفيد .

وكذلك ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم تساهم في حدوث مرض السكري من النوع الثاني الذي يصيب البالغين بسبب زيادة مقاومة الجسم للانسولين فيما يعرف Insulin resistance فيفقد الانسولين فعاليته في ادخال الجلوكوز إلى داخل الخلايا للاستفادة منه كمصدر للطاقة لخلايا انسجة الجسم وحرقة بداخلها.

وارتفاع الدهون الثلاثية إلى معدلات شديدة الارتفاع قد يؤدي إلى التهاب البنكرياس.

مستوى الدهون الثلاثية في الدم

الطبيعي ان تكون نسبة الدهون الثلاثية في الدم اقل من 150 مليغراماً لكل ديسيلتر من الدم.
وما بين 150 - 190 مليغراماً/ديسيلتر هو ارتفاع خفيف وما بين 200 - 500 مليغرام/ديسيلتر هو ارتفاع متوسط وما فوق 500 مليغراماً ارتفاع شديد.
ويجرى التحليل بأخذ عينة من دم الوريد بعد اتمام المرء صيام 12 ساعة عن الاكل او الشرب ما عدا الماء.

مصادر الدهون الثلاثية

الدهون الثلاثية «تراي جليسيريد» يتم الحصول عليها من مصدرين رئيسيين اولهما مصدر خارجي عن طريق ما يتناوله الانسان من احماض دهنية تؤدي إلى ارتفاع نسبتها في الدم لفترة تتراوح بين ثلاث إلى اربع ساعات عقب تناول الطعام حيث تبدأ الاعضاء المختلفة بالجسم في الاستفادة منها كمصدر للطاقة والنشاط والحيوية.

اما المصدر الثاني للدهون الثلاثية فهو مصدر داخلي نتيجة لتكون هذه الدهون عن طريق تخليقها من الكربوهيدرات بواسطة الكبد والامعاء.

والكبد هو العضو الاساسي لانتاج الدهون الثلاثية من الاحماض الدهنية الطليقة والكربوهيدرات والمركبات ثنائية الكربون ويؤدي تناول السكريات إلى افراز الانسولين الذي يساعد على تخليق الدهون الثلاثية «تراي جليسيريد».
أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية

الدهون الثلاثية هي احد مكونات دهون الدم المهمة ويحصل عليها الانسان من الطعام الدهني من اصل حيواني خاصة لحم الضمأن والطيور خاصة البط والاوز والحليب ومشتقاته مثل الزبد والقشدة والسمن والجبن عالي الدسم والاطعمة المقلية.
وتلعب النشويات «الكربوهيدرات» والسكريات دورا كبيرا في تضيع الدهون الثلاثية في الجسم اذ تتحول النشويات والسكريات إلى دهون خصوصا عند الاشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من هذه النشويات ولا يقومون بأي مجهود بدني او نشاط حركي يحرق هذه النشويات وفي هذه الحالة فإن النشويات سوف يتم تحويلها إلى دهون وتختزن في الانسجة الدهنية ويتم اطلاقها في الدم عندما يحتاج الجسم اليها خصوصا بين الوجبات وتجمع هذه الدهون الثلاثية بشكل كبير في الدم له ارتباط كبير في حدوث امراض القلب والشرايين وايضا توجد دراسات تثبت ان ارتفاع الدهون الثلاثية يعتبر عاملا محفزا للاصابة بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم وقد وجد ان غالبية مرضى السكري ومرضى الشريان التاجي يخلقون الدهون الثلاثية عن طريق المصدر الداخلي «الكبد» بصورة كبيرة.

وينجم ارتفاع الدهون الثلاثية في الدم عن عدم انضباط نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري او في حال وجود تدن في معدل افراز هرمون الغدة الدرقية او عند الاصابة بأمراض مزمنة تتأثر فيها وظائف الكبد او الكلى.

كذلك قد يؤدي تناول ادوية معينة إلى ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم وهناك حالات وراثية نادرة يصحبها الارتفاع في مستواها الا ان تناول الكحول يظل احد الاسباب الرئيسية في شأن ارتفاع الدهون الثلاثية.

علاج ارتفاع الدهون الثلاثية

ممارسة الرياضة البدنية بانتظام وهذه التمارين اليومية تعمل على زيادة استهلاك الدهون الثلاثية وبالتالي تخفيض مستواها وكذلك ترفع التمارين الرياضية معدل الكوليسترول عالي الكثافة النافع المفيد لان ضرر الدهون الثلاثية يكون اكبر عند انخفاض نسبة الكوليسترول عالي الكثافة النافع

وتكون ممارسة الرياضة ذات اهمية قصوى عندما يكون ارتفاع الدهون الثلاثية احد التأثيرات الجانبية لتناول بعض الادوية.

الحمية الغذائية:

المصدر الغذائي والرئيسي لارتفاع الدهون الثلاثية في الدم هو كثرة تناول الكربوهيدرات اي السكريات لذلك يجب ان يكون طعام المريض منخفض المحتوى من السكريات والنشويات وذات كمية سعرات حرارية اقل من المعتاد وتحديدا تقليل تناول السكر العادي لان تناوله يرفع بشكل سريع نسبة السكر في الدم وبالتالي يرتفع بشكل مفاجئ انتاج البنكرياس للانسولين.
وكل من ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع الانسولين يسهمان في ارتفاع تكوين الدهون الثلاثية.
ويجب تناول دهون صحية اي من الزيوت غير المشبعة والابتعاد عن تناول الشحوم الحيوانية والاهتمام بتناول زيوت اوميغا - 3 المتوافرة في الاسماك كالسردين والسلمون والماكريل والتونا.

العلاج الدوائي:

الى جانب ممارسة الرياضة والحمية الغذائية يكون اللجوء إلى تناول ادوية خفض الكوليسترول الضار من فئة ستاتين وادوية فايبريت او من فئة حمض النيكوتين او اللجوء إلى تناولهما معا مع ملاحظة حصول الاثار الجانبية على الكبد والعضلات.

عائشة بنت المعمورة
18-03-2010, 07:51 PM
تحية طيبة ................
ـ دكتور جزاك الله كل خير على هذه الاجابات الوافية والمستفيضة لموضوع متشعب وحساس، إذ أغلبية الناس يعانون منه ولا يعرفون كيفية التوفيق بين الأغذية المختلفة .

ـ مرة أخرى شكرا لك ..وبما أن زيت الزيتون من الزيوت غير المشبعة هل يفيد الدهون الثلاثية ..أعرف أنه مفيد جدا للكوليسترول ولكن بالنسبة للدهون الثلاثية آلا يزيد من ارتفاعها لأنه يمدنا بالطاقة .

ــ هناك تجارب قيمة ومن الأعشاب الطبيعية أفادت كثيرا هذا النوع من المرض وبالتجربة .. أذكر على سبيل المثال :
القرفة وهي مفيدة جدا لخفض نسبة الدهون الثلاثية في الدم .
اكليل الجبل .. الجينسينغ ..إلخ


............ مع خالص التقدير والاحترام للجهد المبذول .
تمنياتي بالصحة للجميع .
مودتي الأخوية / عائشة

د. احمد حسونة
31-03-2010, 02:34 AM
أمراض القلب لدى الشباب



كان معدل اصابة الشباب في الاردن بأمراض تصلب الشرايين

سواء الاحتشاء الحاد او الحتشاء غير المكتمل او الذبحة

الصدرية غير المستقرة اكثر من معدلات اصابة الفئات العمرية

الشبابية في الدول الاوروبية في دراسة عالمية شاركت بها

وادارتها الجمعية الاوروبية لامراض القلب.

بلغ معدل عمر المصاب في الاردن 57 عاما بينما كان معدل

المصاب في اوروبا والعالم 62.5 عاماً. والاهم من ذلك شكلت

نسبة المصابين ما فوق 70 عاماً في الاردن 8% بينما بلغت

في العالم 22%.

نلاحظ ان الفئات العمرية الاصغر سناً هي التي تصاب بأمرض

الشرايين في مجتمعاتنا وهي تشكل خسارة كبيرة من نواح

انتاجية عاملة اذا قورنت في فئة المقاعدين في العالم ،

فهل تختلف أمراض القلب عند الشباب مقارنة بالكهول؟



* إن أمراض الشرايين التاجية تكون نادرة لدى الشبان الصغار في السن، إلا أنها تبدأ في الظهور لدى الشبان الأكبر سنا. وفي الولايات المتحدة يبلغ متوسط العمر لحدوث نوبة قلبية لدى الرجال 65 سنة. ولذلك توصف أمراض الشرايين التاجية بأنها أمراض الأشخاص المسنين.


إلا أن ما بين 4 و10 في المائة من كل النوبات القلبية تحدث قبل عمر 45 سنة، وتقع أغلبها لدى الرجال. وهذه إشارة إلى الرجال بأن لا يهملوا العلامات التحذيرية، لأنهم «لا يزالون في عمر الشباب»، معتقدين أنه العمر الذي لا تقع فيه النوبات القلبية. وبما أن تصلب الشرايين يمكنه أن يظهر ويتطور في مرحلة الشباب، فإنه إشارة إلى ضرورة الشروع باتخاذ سبل الوقاية منذ مراحل الحياة الأولى قبل أن تتطور المشكلة.


تنجم كل النوبات القلبية تقريبا، لدى الرجال الأكبر سنا، عن الانسداد في الشرايين التاجية بعد تصلبها. ولدى البالغين من الشباب تؤدي أمراض الشرايين التاجية إلى حدوث نسبة عالية تصل إلى 80 في المائة من النوبات القلبية. ويعاني نحو 60 في المائة من هؤلاء المرضى مرضا في واحد من الشرايين التاجية، وفي المقابل يعاني الأشخاص الأكبر سنا أمراضا في اثنين أو ثلاثة من الشرايين التاجية.



ولأن أمراض الشرايين التاجية هي السبب الأكثر أهمية للنوبات القلبية المبكرة، فإنه يتوجب التركيز عليها، إلا أن علينا الاهتمام بالأسباب الأخرى. وفي نطاق واسع من الأرقام فإن نحو 4 في المائة من النوبات القلبية التي تقع لدى البالغين من الشباب، تحدث نتيجة العيوب الخلقية في الشريان التاجي. كما يرتبط 5 في المائة منها بحدوث جلطات من خثرات دموية تكونت في موقع ما من الجسم وانتقلت نحو الشريان التاجي السليم، الأمر الذي يؤدي إلى انسداده. وهناك 5 في المائة أخرى أيضا من النوبات القلبية ترتبط بعدد من اضطرابات تخثر الدم، التي تؤدي إلى خطر تكون الخثرات في مختلف أنحاء الدورة الدموية، وضمنها الشرايين التاجية.



وأخيرا فإن نطاقا من المشكلات الأخرى يؤدي إلى حدوث الـ6 في المائة المتبقية من حالات النوبات القلبية لدى البالغين من الشباب. وتشمل هذه المشكلات: تقلصات أو التهابات الشرايين التاجية، وعلاج أورام الصدر بالأشعة، وصدمات الصدر، والإدمان على الكوكايين، والأمفيتامينات، أو المخدرات الأخرى.

وكل واحدة من هذه المشكلات تحمل مأساتها. ولكن تصلب الشرايين، وهو مشكلة شائعة ويمكن درؤها، يُعتبر أكثر المشكلات مأساوية.

د. احمد حسونة
11-05-2010, 07:10 PM
و نبدأ بالمشكلة الاولى :


تصلب الشرايين


* غالبا ما يفسر الأطباء حالة تصلب الشرايين atherosclerosis بأنها «تصلب في الشرايين»، إلا أن الأمر أكثر تعقيدا من هذا، وينبغي التوجه بالشكر إلى المصطلح الإغريقي نفسه، لأن اسمه هذا يحمل معنى أكثر تعقيدا،
فالنصف الأول من المصطلح وهو كلمة athere بالأصل تعني بالإغريقية «عصيدة أو ثريدا»، بينما يعني النصف الآخر من المصطلح، وهو كلمةsclerosis «تصلبا».
وفي الواقع فإن تصلب الشرايين يبدأ عندما تترسب في الشرايين مواد دهنية لينة، وتحتاج هذه المواد إلى فترة ما لكي تتحول إلى طبقة من الترسبات، تؤدي إلى تضييق الشريان وتصلب جدرانه.

ويبدأ تصلب الشرايين من الدم، لا من الشرايين، فالزيادة في كميات الكولسترول منخفض الكثافة LDL (الضار) تتغلغل نحو البطانة الداخلية للشرايين، وتقوم تدريجيا بتكوين الترسبات، بدءا من بلورات صغيرة جدا، تصبح لاحقا شرائط من الترسبات الدهنية التي يمكن رؤيتها.

كما تتضرر الشرايين بممارسة التدخين، وبارتفاع ضغط الدم، ونتيجة الإصابة بمرض السكري. ولا تتسبب الشرائط الدهنية في أي ضرر، وإن حدث وكان مستوى الكولسترول العالي الكثافة HDL (الحميد)عاليا، فإنه سيتمكن من سحب الكولسترول الضار وإبعاده عن الشريان.

ولذا فإن تقليل مستوى الكولسترول LDL الضار، وتقليل ضغط الدم المرتفع، والتحكم في مرض السكري وفي السمنة، وتجنب التدخين، كل هذه العوامل بمقدورها أيضا المساعدة في ذلك، ولكن، ومن دون هذه المساعدة، فإن الشرائط الدهنية ستتحول إلى طبقات من الترسبات المتراكمة.

وتكون أولى الطبقات المترسبة صغيرة ولينة، وعندما تقوم خلايا الدم البيضاء المسماة macrophages (الخلايا البالعة الكبيرة) بالتهام الكولسترول، فإنها لا تقلل الأضرار، بل تصب الوقود فوق النار، وذلك لأنها تحفز على حدوث الالتهابات. ومع تطور هذه الأمور تتضخم خلايا العضلات الموجودة في جدران الشريان، وتتضخم طبقات الترسبات لكي تسد جزئيا مجرى الشريان.

وتقوم الطبقات المترسبة الناضجة الأكبر بتوليد بقع متليفة، وتتوقف عن النمو. وهذه الطبقات المستقرة بمقدورها أن تتسبب في حدوث آلام الصدر المسماة «الذبحة الصدرية» angina، إلا أنها لا تقود في العادة إلى التحفيز على وقوع نوبة قلبية. أما الطبقات المترسبة الجديدة الصغرى غير المستقرة فيمكنها أن تتكسر. وحينما يحاول الجسم تدارك الأضرار فإن خثرات دموية تتشكل على هذه الترسبات المتكسرة. وهكذا، وكما في حالة الالتهابات، فإن دفاع الجسم يتحول إلى هجوم عليه، إذ تقوم الخثرات الدموية بسد الشرايين تماما، الأمر الذي يؤدي إلى توقف تغذية عضلة القلب بالدم المشبع بالأوكسجين. وهذا ما يؤدي إلى هلاك خلايا العضلة ويقود إلى وقوع نوبة قلبية.

النوبة القلبية تظهر بسرعة في غضون عدة دقائق، رغم أن حالة تصلب الشرايين نفسها عملية بطيئة تحدث عبر السنين، وغالبا ما تنشأ منذ الطفولة.

د. احمد حسونة
11-05-2010, 07:34 PM
بدايات أوجاع القلب

* بهدف دراسة أصول تصلب الشرايين، شكّل علماء من 15 مركزا طبيا، مجموعة للبحث أطلق عليها «المحددات المرضية – البيولوجية لتصلب الشرايين لدى الشباب»
Pathobiological Determinants of Atherosclerosis in Youth (PDAY) research group.

وخلال 7 سنوات، قام الباحثون بالتدقيق في عوامل الخطر لأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين لدى 2876 شخصا، بين أعمار 15 و34 سنة، كان ثلاثة أرباعهم تقريبا من الذكور، وكان كل الأشخاص المدروسين من ضحايا حوادث القتل أو الانتحار، الذين تم تشريح جثتهم بعد وفاتهم مباشرة.

ودقق الباحثون في علامات تصلب الشرايين، كما راجعوا سجلات التاريخ الطبي للضحايا، وحللوا عينات من الدم لقياس مستويات الكولسترول، ورصد مادة «ثايوسيانيت» thiocyanate، وهي مؤشر كيميائي على التدخين.
وكانت النتائج مذهلة، خصوصا لدى الذكور، فقد أمكن رصد الشرائط الدهنية الدالة على تصلب الشرايين في داخل الشرايين التاجية في أعمار صغيرة لا تزيد على 15 سنة، ثم أصبحت الشرائط أكثر وضوحا في أعمار 20 سنة. وعموما فإنه لوحظت دلائل على أمراض الشرايين التاجية لدى 2 في المائة من الذكور الشبان، و8 في المائة من الذكور الآخرين الأكبر سنا.

وكما كان متوقعا فإن الأشخاص الذين كان لديهم مستوى عال من الكولسترول الضار LDL ومستوى قليل من الكولسترول الحميد HDL، وارتفاع في ضغط الدم، وارتفاع في مستوى السكر في الدم، كانوا من أكثر المصابين بالمرض. وكان كل من التدخين والسمنة أيضا، حتى لهؤلاء المراهقين والشبان، سببا في زيادة خطر تصلب الشرايين.

إن تصلب الشرايين هو السبب الرئيسي للوفيات في الولايات المتحدة، وكذلك في عدد من الدول الأخرى، ورغم أن الأطباء قد حققوا نجاحات في علاجه، فإن الوقاية تظل خيرا من العلاج، وذلك بالتوقف عن التدخين وتجنب تناول الدهون وإجراء التمارين الرياضية.


عوامل الخطر.. لأمراض القلب لدى الشباب




* حصة الأسد في أمراض القلب لدى الشباب تعود في أسبابها إلى نفس عوامل الخطر التي تتسبب في حدوث أمراض الشرايين التاجية لدى الأشخاص الأكبر سنا. وتشمل هذه العوامل:


التاريخ العائلي لأمراض القلب، والتدخين، وارتفاع مستوى الكولسترول، وارتفاع ضغط الدم أو حالة «ما قبل ضغط الدم المرتفع»، وسمنة الكرش، والسكري، ومتلازمة التمثيل الغذائي (الأيض)METABOLIC SYNDROME ، والخمول، والعدوانية، وارتفاع مستوى بروتين «سي ر بي-أكتيف»، وتدني المستوى التعليمي.



وقد تناولت دراسة «تطور مخاطر أمراض الشرايين التاجية لدى البالغين من الشباب» The Coronary ArteryRisk Development in Young Adults (CARDIA) study هذه الجوانب. وقيم الباحثون أكثر من 5 آلاف شاب من البالغين بين أعمار 18 و30 سنة، على مدى نحو 15 سنة، بهدف التعرف على عوامل الخطر التي أثرت أكثر على تكلس الشرايين، الذي تم رصده بواسطة التصوير الطبقي المحوري.



وقد زاد تدخين 10 سجائر يوميا من احتمال أمراض الشرايين التاجية بنسبة 50 في المائة، كما أدت زيادة الكولسترول الضار LDL بمقدار 30 مليغراما لكل ديسيلتر، إلى زيادة الخطر بنسبة 50 في المائة، وزيادة 10 مليمترات زئبق في الضغط الانقباضي إلى زيادة الخطر بنسبة 30 في المائة، وزيادة 15 مليغراما في كل ديسيلتر في مستوى سكر الدم، إلى زيادة الخطر بنسبة 20 في المائة.

ومن سوء الحظ أن عوامل الخطر تزداد في سنوات المراهقة، خصوصا لدى الأولاد. ولا يعرف الكثير من الشباب شيئا عن عوامل الخطر، فقد أظهرت نتائج استطلاع أجري على أكثر من 4 آلاف شخص سليم الجسم، كانت أعمارهم في المتوسط 30 سنة فأكثر، أن 65 في المائة منهم لم يتمكنوا من ذكر أي من عوامل الخطر الستة الرئيسية المهددة للقلب.

ديما محمد
20-12-2010, 11:02 PM
انا عمري 28 سنه غير متزوجه وزني 84 .. كان قبل ياتيني ضيقه بالصدر ولا ارتاح الا اذا تثاوبت واخذت معها نفس عميق .. وكانت تاتيني على فترات
اما الان فصارت بكل وقت احس ان تنفسي غير طبيعي .. ومعي الالم وكتمه .. ارتاح فقط اذا تنفست بعمق او تثاوبت مع اخذ النفس بعمق .. وبعض الاحيان تاتي حاله لااقدر على التنفس الابصعوبه يكون مثل الشهيق .. فتره بسيطه وتذهب ..
هل هذا دليل على مرض بالقلب ..؟
علما ان لدي البطن (كرش) . ويوجد لدي دوالي بالساقين .
والم من اسبوعين تحت الثدي الايسـر مباشـره ..؟
ماهذي الاعراض ..؟

د. احمد حسونة
25-12-2010, 03:42 AM
الاخت الكريمة نرحب بمشاركتك الاولى في أقلام

وندعو الله لك بالسلامة

لا أظن ان الاعراض التي تعانين منها تتعلق بمرض في القلب

فمن الوصف الذي ذكرت لربما كانت وأعني الالم والكتمة ناتجج عن تشنجات

في عضلات جدار القفص الصدري وهي تحدث في كل عضلات الجسم

الا ان حدوثها في جهة القلب وخصوصا اسفل الثدي الايسر عادة ما يثير القلق

وانت في سن تستبعد به امراض الشرايين التاجية والذبحات الصدرية

ولربما كانت الاعراض ناتجة عن ضغط البطن او اضطرابات القولون

او ارتجاع المعدة للمريء

الفحوصات الطبية كالتخطيط مع الجهد والاكو كافية لطمأنتك وازالة الشكوك

سلامتك مرة اخرى

ديما محمد
31-12-2010, 09:32 AM
شكرا لك يادكتور .. لكن انا كل فتره تاتي اعراض غيـر
قبل كانت تحت الصدر .. اما الان فوق الصدر الايسـر.. والثدي الايـسر احس انه ثقيل قليل . وهذا الاحسس مزعج جدآ .
وخططت قلب وفحوصات وقالو القلب سليم ..
ماهذه الاعراض ..؟

لورا عمران
08-02-2011, 04:35 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله ...

جزاك الله كل خير على هالموضوع ،

أنا عندي سؤال عن" انزلاق الصمام الاورطي الايسر "

تأثيره وأضراره ...

لورا عمران
22-03-2011, 04:55 AM
السلام عليكم ورحمة الله

أنا عملت تخطيط للقلب وقالوا إنو لازم أعمل ايكو للقلب كل أربع سنوات


أنا حطيت صورة للتخطيط ،
في دكتور قالي مرة إنو حالتي ما فيها خطر لأنو ثلاث أرباع نساء العالم عندهم نفس الشي لكن مابعرف اتغير الحال بعد هالسنين ولا لا الصراحة خايفة أكمل فحوصات

http://www.almlf.com/get-3-2011-almlf_com_4pld47mb.jpg